عاجل

تقرأ الآن:

سم العقارب والعناكب ... من الموت إلى الحياة


تكنولوجيا

سم العقارب والعناكب ... من الموت إلى الحياة

سم العقارب والعناكب، الذي تكفي قطرة واحدة منه لقتل إنسان، يمكن أن يوفر اليوم الجزيئات اللازمة للقضاء على البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، وفقاً لبعض الخبراء. حيث حذرت دراسةٌ عالمية جديدة حول مقاومة الميكروبات من أن الجراثيم قد تقتل 10 ملايين شخص سنوياً بحلول العام 2050، وهذا أكثر من عدد ضحايا مرض السرطان. إن مثل هذه المخلوقات السامة تنتج جزيئات من المضادات الحيوية تحميها ضد البكتيريا. هذه الشركة البريطانية تعمل في مجال التكنولوجيا الحيوية على إيجاد جيل جديد من الأدوية لحمايتنا من البكتيريا. لأنه في الأماكن التي لا يمكن محاربة البكتيريا فيها، تصبح العمليات الجراحية الأكثر بساطة محفوفة بالمخاطر. ويقول ستيف تريم: “لدينا مجموعة فريدة من المواد الكيميائية هنا. نقوم في الواقع باستخلاص السموم التي تعجز شركات الأدوية من الوصول إليها. وهنا بعض المواد الكيميائية التي قد تساعدنا على إيجاد علاجات جديدة ونأمل البدء هذا المجال”. خبراء الصحة يشعرون بقلق بالغ إزاء المقاومة المتزايدة للعقاقير المضادة للميكروبات، والتي تشمل المضادات الحيوية، ومضادات الفيروسات والملاريا والفطريات. تقرير بتكليف من الحكومة البريطانية اقترح أن تكافأ شركات الأدوية بمبلغ مليار يورو إذا ما تمكنت من إيجاد مضادات جديدة للميكروبات، وتغريمها إذا لم تقم بالمحاولة. ويقول كاتب هذا التقرير، لورد جيمس أونيل: “في العالم العلمي والتخصصي، هناك معرفة ضليعة بمقاومة مضادات الميكروبات. والمشكلة هي أن عدداً قليلاً جداً من الناس يعرفون بذلك. ومن أجل دفع واضعي السياسات والذين هم من بين أولئك الذين لا يزالون لا يعرفون الكثير عن ذلك خارج نطاق الصحة، دفعهم إلى فعل شيء حيال ذلك نحتاج إلى ترجمة هذه المشكلة إلى قصة اقتصادية ومالية”.
الإفراط في استخدام المضادات الحيوية من قبل البشر والحيوانات ساهم بزيادة هذه المقاومة، في حين لم تشهد المضادات الحيوية تطوراً لعدة عقود لأن انتاجها “لا يجذب” تجارياً شركات الأدوية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
حلزون البحر ... وميض أمل جديد لمرضى السرطان

تكنولوجيا

حلزون البحر ... وميض أمل جديد لمرضى السرطان