عاجل

تقرأ الآن:

بريطانيا: النائب باري غاردينر:نكون أضعف بكثير،إذا أردنا أن نكون دولة معزولة


المملكة المتحدة

بريطانيا: النائب باري غاردينر:نكون أضعف بكثير،إذا أردنا أن نكون دولة معزولة

قبل أقل من شهر على موعد الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي، تدور المعركة في الشارع أيضا بين ناشطي المعسكرين اللذين يتنافسان في الشعارات والمنشورات.
وأظهر الاستطلاع الذي جرى على الانترنت أن 47% من الناخبين يرغبون في الخروج من الاتحاد الأوروبي مقارنة مع 44% يدعمون البقاء في الاتحاد، بينما 9% لم يقرروا بعد.
النائب باري غاردينر عن حزب العمال البريطاني لمقاطعة برنت نورث، وهو وزير في حكومة الظل :
“أعتقد أن ما هو أكثر أهمية في الاستطلاعات هو أن لدينا ما بين 20 و 25 في المئة من الأشخاص ممن لم يقرروا بعد،نعم بالنسبة لأولئك الذي اختاروا طرفا أو غيره،فالأمر حسم ،لكن العامل الذي يكون حاسما إنما يتجلى مع فئة من “لا أعرف“،وسيكون من بينهم المترددون ففي يوم الانتخابات، حين يتوجهون إلى صناديق الاقتراع،فهم لا يعرفون في أي صندوق سيدلون بأصواتهم”
وقد حذرت وزارة الخزينة البريطانية وبنك انكلترا المركزي وصندوق النقد الدولي والرئيس الأميركي باراك اوباما من التبعات الاقتصادية السلبية للخروج من الاتحاد.
باري غاردينر عن حزب العمال البريطاني:
“إذا أردتم أن تكونوا متأكدين من أن المؤسسات لا تنتهك الضرائب الخاصة بكم،كأن نتحدث عن مؤسسات مثل أمازون،وغوغل،فينبغي القيام بهذا،ليس على الصعيد الوطني لكن القول،لو رغبتم في القيام بتجارة مع الاتحاد الأوروبي ككيان،فيجب احترام القواعد المنظمة للضرائب“،وبالتالي إن لدينا الكثير من القدرة بمجابهة الشركات العالمية،والتي تريد أن تلجأ إلى التحكيم نفسها،أو أن تقوم بالتجارة و تدفع ضرائبها. سوف نكون أضعف بكثير،إذا أردنا أن نكون دولة معزولة وأعتقد أنه في وقت الاقتراع على الناس أن يختاروا الأمن الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي”
ويعتبر ملف الهجرة محوريا في حملة الاستقتاء لأن أنصار خروج بريطانيا يؤكدون أن تدفق المواطنين الاوروبيين يحمل نظامي الصحة والتربية أعباء ضخمة ويرفع أيضا أسعار المساكن.
باري غاردينر عن حزب العمال البريطاني:
“هناك الكثير من الناس من أصحاب المبادىء،يمكنني أن أكون مختلفا معهم،لكنهم سيصوتون لصالح خروج بريطانيا من عضوية الاتحاد، وهذا ليس أمرا من شأننا أن نقول بشأنه:
“ألا تريدون حقا أن تقوموا بهذا“، علينا أن نحترم الناخبين،وهم من سيصوتون لصالح قرار واحد،لا يمكنهم التراجع عنه. الخروج من الاتحاد الأوروبي من شأنه أن يبقي على حالة فوضى تستغرق ما بين خمس سنوات وحتى خمس عشرة سنة،فالناس وبكل لا تأكيد سوف لن يحبذوا ذلك،وأي شخص يعتقد أن الاستفتاء يمكن أن يستخدم كورقة مساومة،فهو يهذي”

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

فرنسا: متاحف باريسية تغلق أبوابها بسبب الفيضانات