عاجل

تقرأ الآن:

مظاهرة للحوثيين وحلفائهم في صنعاء تندد بالحصار على صنعاء


اليمن

مظاهرة للحوثيين وحلفائهم في صنعاء تندد بالحصار على صنعاء

مظاهرة حاشدة، خرجت، يوم الجمعة في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء للتنديد بالحصار المفروض عليها من قبل الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية كما يقول المشاركون فيها من جماعة عبد الملك الحوثي وانصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح.

ويقول احد هؤلاء المتظاهرين: “خروجنا اليوم لاجل من اجل مطالبة العالم بأسره لكسر الحصار غير الشرعي المفروض على اليمن، الحصار البحري والجوي والبري من جميع نواحيه، ويعتبر حصاراً خارج المواثيق الدولية وجزء من العدوان وجزء من القتل. هذا الحصار لم تشر اليه حتى التقارير الاممية بل تجاهلته رغم ما يترتب عليه من كوارث على الشعب اليمني”.

منذ اواخر آذار/مارس 2015، تقود السعودية تحالفاً عربياً لدعم قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبد الله صالح.

وقد حذرت الامم المتحدة من كارثة انسانية في هذا البلد الفقير في الجزيرة العربية النزاع في اليمن ادى الى مقتل اكثر من 644 شخص وتهجير 2.8 مليون آخرين. ويتحمل التحالف مسؤولية مقتل وجرح 60% من الاطفال. إنهم 785 قتيلاً و1.168 جريحاً.

هذا ووضع، قبل يوم، الامين العام للامم المتحدة بان كي مون السعودية على اللائحة السوداء للدول التي تنتهك حقوق الاطفال، متهماً اياها بقتل المئات من القصر. الحوثيون ايضاً لم يبرئهم ايضاً تقرير المنظمة الدولية السنوي حول الاطفال ضحايا النزاع المسلح. ففي اليمن تضاعفت خمس مرات اعداد الاطفال الذي يشاركون في المعارك، كما تضاعفت ست مرات اعداد الاطفال الذي يصابون ويقتلون في اليمن وذلك قياساً للعام 2014.

واضاف التقرير انه بين 762 طفل مجند احصتهم الامم المتحدة، 72% منهم جندهم الحوثيون و15% منهم دخلوا في صفوف القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي و9% انضموا في صفوف القاعدة في الجزيرة العربية.