عاجل

تقرأ الآن:

اليمن يعيش انزلاقا أمنيا كاملا وكل الأوضاع تهدد حياة الصحفيين


انسايدر

اليمن يعيش انزلاقا أمنيا كاملا وكل الأوضاع تهدد حياة الصحفيين

In partnership with

صوفي كلودي: محمد، اليمن محاصر اليوم، كيف دخلت البلد في ظل هذا الحصار؟

محمد شيخ ابراهيم:
عملية دخول اليمين لم تكن سهلة بالتأكيد، حاولنا لعدة أشهر الدخول إلى اليمن والصعوبات التي واجهتتنا تتعلق بعدم وجود المطارات لإستقبال الرحلات الدولية إلى اليمن، مطار صنعاء كان مدمرا بالكامل، مطار عدن كذلك، ولكن منذ فترة قصيرة أعيد فتح بعض الرحلات نحو العاصمة صنعاء التي تخضع لسيطر وحكم جماعة أنصار الله الحوثية.
استغرقنا أيضا وقتا طويلا للحصول على الموافقات الأمنية الضروية للدخول إلى اليمن، تحديدا من جماعة أنصار الله الذين يديرون مطار صنعاء والعاصمة صنعاء، وبالتالي هذه الجماعة أصبحت تعتبر بوابة أي صحفي يريد الذهاب إلى اليمن.

صوفي كلودي: هل يمكن اعتبار اليمن بلد خطير على الصحفيين؟

محمد شيخ ابراهيم : المخاطر موجودة بدون شك، هناك عمليات الخطف والقتل، اليمن يعيش حالة انزلاق أمني كامل، يعنى الاقتتال الداخلي، القصف الجوي، كل الأوضاع تهدد أي صحفي يذهب إلى اليمن.

صوفي كلودي: هل حدث لك شيئ شخصيا؟

محمد شيخ ابراهيم: نعم أثناء القيام بهذه المهمة في اليمن وتحديدا في مدينة صعدة في الشمال، تم إيقاف الفريق من طرف أشخاص مسلحين يدعون انتمائهم إلى جماعة أنصار الله، ولكن اكتشفنا فيما بعد أنهم من عشائر انضمت فيما بعد إلى جماعة أنصار الله وبالتالي أصبحنا في موضع المقايضة ما بين هؤلاء المسلحين وجماعة أنصار الله.
تم احتجازنا لبعض الوقت في مبنى، واحتجز المصور وبعد عملية مفاوضات، تم الافراج عن المصور، لكنهم احتجزوا المعدات لأكثر من ست ساعات.

صوفي كلودي: الحمد لله على سلامتك.
محمد شيخ ابراهيم: الله يسلمك.

صوفي: ما هو موقف المدنين من هذه الحرب؟

المدنيون منقسمون ما بين الطرفين، هناك من يدعم القوات الموجودة في الجنوب وهناك أيضا من يدعم الحوثيين، وهذا لا نستطيع انكاره.
الطرفان يحظيان بدعم شعبي من القبائل، لأن المجتمع اليمني مبني على القبائل. أيضا المجتمع اليمني، مجتمع مقاتل بطبيعته، مدّرب كذلك على القتال البري خاصة، وبالتالي فالسلاح والقتال والحروب أصبحوا جزء من ثقافة اليمنيين للأسف، وهذا ما لمسته.
المعاناة كبيرة جدا في اليمن ولكن في المقابل، الشعب اليمني لن يقبل بتدخل أي دولة أجنبية في بلاده.

صوفي كلودي: شكرا محمد
محمد شيخ ابراهيم: شكرا صوفي

صوفي كلودي: دعونا الآن نشاهد الجزء الثاني من تقرير محمد شيخ ابراهيم

اختيار المحرر

المقال المقبل

انسايدر

شيخوخة السكان في أوروبا