عاجل

الاقتصاد الامريكي يسجل أضعف اضافة للوظائف منذ سبتمبر العام 2010، الامر الذي يدفع البنك الفيدرالي الاحتياطي للتأني قبل رفع سعر الفائدة.
وأوضح تقرير الوظائف الحكومي ان القراءة الأخيرة لأعداد الوظائف الجديدة مرتفعة بقيمة 38 ألف وظيفة في شهر أيار مايو الماضي، ويرجع المحللون الاقتصاديون السبب الى اضراب عمال فيريزون، وكانت التوقعات تشير إلى ارتفاع بقيمة 159 ألف.
أشار التقرير إلى تباطؤ عمليات التوظيف في الولايات المتحدة، وانخفاض الوظائف في قطاعات البناء، والتصنيع، والتعدين.
من جهة أخرى شهد معدل البطالة في الولايات المتحدة الأمريكية تراجعا إلى 4.7% خلال الشهر الماضي منخفضا بمعدل ثلاثة أعشار النقطة المئوية مقارنة مع التوقعات التي كانت تشير إلى تراجع يبلغ 4.9 % ولكن المعدل الاخير لنسبة البطالة هو أدنى معدل منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2007
وجاء في التقرير ارتفاع في متوسط الأجر في الساعة بنسبة 0.2% في شهر مايو/أيار الماضي، مقابل زيادة بواقع 0.4% في أبريل/نيسان السابق له من القوى العاملة.