عاجل

عاجل

محمد علي..الملاكم الذي كان يلسع كنحلة ..يفارق الحياة

توفي أسطورة الملاكمة الأميركي السابق عن 74 عاما في فينيكس في ولاية اريزونا.

تقرأ الآن:

محمد علي..الملاكم الذي كان يلسع كنحلة ..يفارق الحياة

حجم النص Aa Aa

توفي أسطورة الملاكمة الأميركي السابق عن 74 عاما في فينيكس في ولاية اريزونا. وأوضح بيان للعائلة،أن “ جنازة بطل العالم في الوزن الثقيل 3 مرات وأشهر ملاكم في العالم ستنظم في مسقط رأسه لويسفيل في ولاية كنتاكي.
وأدخل محمد علي كلاي الذي يعاني منذ ثمانينات القرن الماضي من داء باركنسون، يوم الخميس إلى المستشفى لمعالجته من مشاكل تنفسية.

عهد البطولات

وبسرعة أخذ يحقق بفضل قوة قبضتيه، النصر تلو الآخر وأصبح بطل دورة الألعاب الاولمبية في روما في 1960 ثم بطل العالم حسب تصنيف الجمعية العالمية للملاكمة في 1964 بفوزه على سوني لينستون بالضربة القاضية في الجولة السابعة.. غداة ذلك قرر تغيير اسمه إلى كاسيوس اكس تيمنا بزعيم “المسلمين السود” مالكولم اكس. وغير اسمه إلى محمد علي بعد اعتناقه الاسلام في 1964.
محمد علي بطل العالم

محمد علي واسمه الأصلي كاسيوس كلاي أصبح بطلا للعالم في الملاكمة بالوزن الثقيل في عام ألف وتسعمئة وأربعة وستين. واعتزل رياضة الملاكمة في عام ألف وتسعمئة وواحد وثمانين. في عام 1964 أطاح البطل الأولمبي كاسيوس كلاي، بسوني ليستون من عرش الملاكمة العالمية واعتنق الاسلام في العام الموالي ليغير اسمه إلى محمد علي.

الملاكم الذي يحوم كالفراشة ويلسع كالنحلة

ظل شعاره فوق الحلبة :” أحوم كالفراشة وألسع كالنحلة”. شعار طبقه في إحدى وستين مباراة فاز في ست وخمسين منها بينها سبع وثلاثون بالضربة القاضية.
في عام 1970 سمح له بالملاكمة مجددا للحصول على لقب بطولة العالم ضد جو فرازير. ذلك أنه تم سحب اللقب من محمد علي عام سبعة وستين بسبب رفضه الخدمة في الجيش الأمريكي اثناء حرب فيتنام معلنا معارضته لتلك الحرب.

الرجل “الأعظم”

وبعد أن اصبح بطل العالم بلا منازع في الوزن الثقيل، صدم الرجل “الاعظم“، كما كان يصف نفسه، الولايات المتحدة في 1967 برفضه أداء الخدمة العسكرية والتوجه للقتال في حرب فيتنام. وقد صرح في 17 شباط/فبراير 1966 “ليست لدي مشكلة مع الفيتكونغ” الذين كانوا يقاتلون الأميركيين.

حين سجن محمد علي

سجن محمد علي وجرد من الألقاب التي حصل عليها ومنع من ممارسة الملاكمة لثلاث سنوات ونصف السنة بعدما اغضب غالبية الرأي العام الاميركي. لكن آخرين رأوا فيه احد اعمدة الثقافة المضادة وبطل قضية السود الذين كانوا يناضلون من اجل المساواة في الحقوق.

الفوز بالضربة القاضية

وأصبح محمد علي مجددا بطل العالم في 1974 حسب تصنيف الجمعية العالمية والمجلس العالمي بفوزه بالضربة القاضية في الجولة الثامنة على جورج فورمان في ما اطلق عليه تسمية “معركة في الادغال” في كينشاسا بزائير التي اصبحت اليوم جمهورية الكونغو الديموقراطية.

الهزيمة النكراء

ولم تكن هذه العودة في مصلحته، ومني تشرين الأول/اكتوبر 1981 بهزيمة ساحقة أمام مواطنه لاري هولمز الذي كان أقوى منه بكثير. لم يعد محمد علي “الأعظم” لكنه أصر على مواصلة العمل. في كانون الاول/ديسمبر من السنة نفسها هزم أمام تريفور بيربيك وكانت تلك آخر مباراة يخوضها. وتوقف كلاي عن اللعب نهائيا بعد 56 فوزا في 61 مباراة بينها 22 في بطولة للعالم و37 بالضربة الفنية القاضية.

مرحلة الضعف والباركينسون

وفي 1996، بدا مريضا وأضعفه داء باركينسون في حفل افتتاح دورة الألعاب الاولمبية في أتلانتا. وفي 2005، منح وسام الحرية الرئاسي وهو ارفع وسام مدني في الولايات المتحدة.
كان أدخل المستشفى مرتين في نهاية 2014 وبداية 2015 بسبب إصابته بالتهاب رئوي والتهاب في جهاز البول.
وأصبح ظهوره بشكل علني نادرا تدريجيا. وكان آخر تجمع عام شارك فيه في فينيكس عشاء لجمع تبرعات للابحاث لمكافحة داء باركينسون.
وقال في 1987 “الله اصابني بمرض باركينسون لأرى أنني لست سوى مجرد رجل مثل الآخرين ولدي نقاط ضعف مثل الجميع