عاجل

تقرأ الآن:

فرنسا: تعزيزات أمنية مشددة قبل انطلاق صافرة بطولة أمم أوروبا


فرنسا

فرنسا: تعزيزات أمنية مشددة قبل انطلاق صافرة بطولة أمم أوروبا

تضاعفت الإجراءات الأمنية في فرنسا تحضيراً لبطولة أمم أوروبا. أنظمة المراقبة عززت في المناطق السياحية والمراكز التجارة وبالطبع في الملاعب وأماكن تجمع المشجعين.

في المنطقة الباريسية، زج بألف جندي إضافي في الخدمة. بالإضافة إلى ثلاثة آلاف شرطي انضموا إلى عشرة آلاف آخرين متواجدين أصلاً.

بعد سبعة أشهر على اعتداءات باريس، مازال من الصعب تجنب كلمة إرهاب.

الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند قال خلال مقابلة إذاعية : “التهديد موجود! لا أكون في منصب الرئيس مالم أخبركم بشكل واضح بوجود تهديد. مع الأسف، إنه تهديد سيبقى قائماً لفترة طويلة. علينا اتخاذ جميع الاحتياطات للتأكد من نجاح هذا الحدث الكبير “اليورو2016 “. وسينجح بالطبع.”

ستاد دو فرانس، الذي يتسع لـ80 ألف مقعد، سيحرسه نحو ألف شرطي وعدد مماثل من المنسقين والمنظمين. وسيحاط الملعب بحزامين من نقاط التفتيش. كما في كل موقع رياضي، سيخصص مقر لجمع المعلومات الأمنية، يتم ربطه مع قوى الشرطة والإنقاذ.

بالإضافة للملاعب، لابد من تأمين الحماية في مناطق تجمع المشجعين، حيث يحتشد الناس لمتابعة المباريات على شاشات عملاقة. في مدينة نيس التي تستضيف أربع مباريات، نظمت منطقة لتجمع المشجعين على شاطئ البحر.

جان لويس تروغليو، مدير الشرطة البلدية في نيس : “المشاركون في منطقة تجمع المشجعين هذه، عليهم المرور عبر حاجز حماية أولي، حيث توجد خدمة لاستلام الحقائب وأجهزة لكشف المعادن. لدخول منطقة المشجعين على المرء أن يمر عبر حاجز أمني شبيه بما نشاهده في المطارات في فرنسا وفي بعض محطات القطارات.”

ملعب الأمراء في باريس يضم 25 نقطة تفتيش أولي. و5 مداخل عند المحيط. ووضع نظام خاص لتأمين الحماية في سماء الملعب.

زياد خوري، رئيس شؤون السلامة والأمن في بطولة الأمم الأوروبية 2016 قال: “فوق كل أرض للتدريب واستاد سيتم تحديد منطقة محظورة على الطيران. بالتعاون مع الدولة سنقوم بنشر تقنية مضادة للطائرات المسيّرة، إنه نظام متطور يمكننا من التدخل والسيطرة على أي طائرة مسيّرة يمكن أن تعبر.”

بالقرب من برج إيفل في العاصمة الفرنسية، سيكون لمحبي كرة القدم متنفس في ساحة شان-دو -مارس التي تتسع لنحو 90 ألف شخص. 16 نقطة تفتيش ستوضع لحمايتهم.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

معارك الفلوجة متواصلة وتفاقم للوضع الانساني في مخيمات النازحين