عاجل

تقرأ الآن:

تجدد الصراع العسكري بين موسكو وواشنطن في إطار توسعات حلف الناتو


لاتفيا

تجدد الصراع العسكري بين موسكو وواشنطن في إطار توسعات حلف الناتو

في حلقة جديدة من مسلسل الصراع حول بسط النفوذ بين الولايات المتحدة وروسيا، اتهمت موسكو كل من واشنطن والناتو ببناء منظومة الدرع الصاروخية باعتبارها منظومة هجومية، تهدف من خلالها إلى جر روسيا إلى سباق تسلح جديد.
اتهامات روسيا جاءت في الوقت الذي وصلت فيه قافلة عسكرية تضم 400 مركبة تابعة للجيش الأمريكي إلى لاتفيا الاثنين في إطار مناورة استعراضية عسكرية في دوجافبيلز على حدود روسيا البيضاء.

نيكولاي مواطن يقطن في دوجافبيلز
“نحن بحاجة لأن يعيش الشعب بشكل جيد، نريد العيش في سلم وأمن، إنهم يقومون بجلب كل هذه المعدات وهم يعتقدون أن روسيا ستهاجم،هل تظنون حقا أن روسيا ستأتي إلى هنا بالدبابات؟ بصاروخين فقط يمكنها أن تدمر ما تبقى من دول البلطيق. “

من جهته وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يعتبر ما يحدث على الحدودو الروسية مساسا بسيادة بلاده، مؤكدا أن روسيا ستتخذ كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على الأمن في المنطقة.

وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف:
سنلجأ لقانون سيادة الدول وسيادة روسيا لضمان أمننا وسنتخذ التدابير الكافية للتصدى للمخاطر الحالية.”

طريقة عمل حلف شمال الأطلسي في تدعيم بنيته التحتية العسكرية نحو الحدود الروسية، من خلال جر دول أخرى إلى الأنشطة العسكرية للحلف، دفع بموسكو إلى انشاء قاعدة جديدة للجيش في جنوب روستوف .
كما قالت أنها تعتزم تعزيز الجناحين الغربي والجنوبي بثلاثة أقسام جديدة قبل نهاية السنة انتقاما لخطط حلف شمال الاطلسي وتعزيزا لوجودها العسكري في شرق بولندا ودول البلطيق.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

معارك الفلوجة متواصلة وتفاقم للوضع الانساني في مخيمات النازحين