عاجل

تقرأ الآن:

تركيا :هدف لسلسلة اعتداءات إرهابية في 2016


تركيا

تركيا :هدف لسلسلة اعتداءات إرهابية في 2016

تعيش تركيا منذ أشهرعدة حالة تأهب قصوى بسبب سلسلة هجماتٍ مرتبطةٍ بتجدد الصراع مع حزب العمال الكردستاني. الذي يحاول أن ينقل المعركة إلى قلب المدن التركية عبر عمليات إرهابية متفرقة.

في الثامن عشر من شباط/ فبراير أقلعت قاذفات الصواريخ من دياربكر لضرب مخيمات المقاتلين الأكراد في شمالي العراق.

التحرك العسكري التركي جاء رداً على هجومٍ ضربَ وسط أنقرة في اليوم السابق، وقتل ثمانية وعشرين شخصاً، وتبنته جماعة صقور حرية كردستان. الجماعة المتطرفة المقربة من حزب العمال الكردستاني تبنت تفجيراً آخر وسط العاصمة التركية، نفذ بسيارة ملغّمة أيضاً، و أزهق أرواح خمسة وثلاثين شخصاً.

منذ بداية العام الحالي، وحتى السابع من حزيران/ يونيو، وصل عدد الهجمات التي طالت تركيا إلى اثني عشرَ هجوماً. تسعٌة نسبت إلى حزب العمال الكردستاني أوجماعات مقربة منه. مجموع الضحايا وصل إلى خمسة وثمانين ضحية.

الكثير من هذه الاعتداءات طال مدينة دياربكر التي تشهد مواجهات دامية بين القوات التركية ومقاتلي حزب العمال الكردستاني.

في نيسان/ أبريل بدا الرئيس التركي حازماً واضحاً “لا مفاوضات مع حزب العمال الكردستاني”.

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان : “يمكن للإرهابيين أن يختاروا أحد أمرين : إما الاستسلام وقبول حكم القضاء. أو أننا سنقوم بشل حركتهم واحداً تلو آخر في مخابئهم. ولا سبيلَ آخر لهم.”

من بين الاعتداءات التي نفذت في العام ألفين وستة عشر، ثلاثة اعتداءات نسبت إلى تنظيم مايدعى بالدولة الإسلامية، وأوقعت تسع عشْرة ضحية. هجومان انتحاريان طالا أماكنَ سياحيةً في إسطنبول، والأخير استهدف عناصر للشرطة في مدينة غازي عنتاب.

التفجير الانتحاري الأول، وقع في الثاني عشر من كانون الثاني/ يناير، وقتل اثني عشر سائحاً ألمانياً في حي السلطان أحمد، مركز مدينة إسطنبول القديمة.

وقام انتحاري آخر في التاسع عشر من آذار/ مارس بتفجير نفسه في العصب التجاري للمدينة متسبباً بمقتل أربعة سياح أجانب.

وفي الأول من أيار/ مايو، قتل ثلاثة عناصر للشرطة بانفجار سيارة ملغمة أمام مركز الشرطة في مدينة غازي عنتاب، القريبة من الحدود السورية، وقالت السلطات إن منفذ الهجوم مرتبط بداعش.