عاجل

الصبي الياباني ياماتو تانوكا الذي تخلى عنه والداه في غابة وعثر عليه على قيد الحياة بعد مرور نحو أسبوع يغادر المستشفى البلدي في هاكوداته وهو يبدو في صحة جيدة .ياماتو تانوكا الذي أصبح بطلا قوميا ظهر أمام كاميرات التلفزيون وهو يحيي الحشد الكبير من اليابانيين الذين انتظروه خارج المستشفى رفقة والديه.
الصبي غادر المستشفى وهو يحمل كرة بيسبول ورقية تحمل توقيعات من الفريق الطبي الذي أشرف على علاجه وقال أنه يتوق للعودة إلى منزله ومدرسته.
والدا الصبي كانا قد عاقباه على تصرفاته وسلوكه وتركاه بالقرب من غابة تتواجد فيها الدببة، وعادا بعد دقائق لاستعادته فلم يجداه.
وقد عثر جندي على ياماتو داخل مخيم للتدريب العسكري على بعد 6 كيلومترات من المكان الذي تركه فيه الوالدان.