عاجل

تقرأ الآن:

تركيا تتهم حزب العمال الكردستاني بتفجير حافلة الشرطة باسطمبول


تركيا

تركيا تتهم حزب العمال الكردستاني بتفجير حافلة الشرطة باسطمبول

تفجير دام جديد يهز العاصمة التركية اسطنبول التي أصبحت هدفا للإعتداءات الإرهابية التي تضرب تركيا منذ أكثر من سنة. القنبلة المجهزة بنظام التحكم عن بعد، انفجرت عند مرور حافلة تنقل عناصر من شرطة مكافحة الشغب وأودت بحياة 11 شخصا من بينهم 7 من عناصر الشرطة و 4مدنيين.
الاعتداء الذي وقع في ثاني أيام رمضان لم تعلن أي جهة على الفور مسؤوليتها عنه غير أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان حمل متمردي حزب العمال الكردستاني مسؤولية الاعتداء بالسيارة المفخخة خلال زيارته جرحى الإعتداء.

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان:
“لا فرق بين استهداف المدنيين أو الشرطة أو أفراد الأمن، في نهاية الأمر من يموت ويصبح شهيدا هو إنسان قبل كل شيئ، وهذه الهجمات هي ضد الإنسانية، لا يمكننا أن نغفر لمن يتركب مثل هذه الإعتداءات ، ولهذا يجب علينا أن نواصل الكفاح ضد هؤلاء الإرهابيين، دون كلل أو ملل.”

بعد الانفجار سمعت في المنطقة أصوات إطلاق رصاص، وانفجارات ناجمة عن انفجار أنابيب غاز في بعض الأبنية والمحلات القريبة.
المنطقة التي وقع فيها التفجير، منطقة حيوية وسط اسطنبول بالقرب من جامعة اسطنبول ومسجد السليمانية التاريخي، وسوق بايزيد السياحي وبالقرب من محطة حافلات وموقف للمترو، ما أثار حالة من الذعر في المنطقة ولاسيما في محطة المترو.
تركيا تعرضت في الفترة الأخيرة لعدد من التفجيرات ارتكبتها عدة جهات، منها مسلحون أكراد وتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية ومتشددون يساريون.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

الطفل الياباني التائه في الغابة يغادر المستشفى