عاجل

تقرأ الآن:

الكلاب الاصطناعية لتطبيقات الطب البيطري


تكنولوجيا

الكلاب الاصطناعية لتطبيقات الطب البيطري

In partnership with

يبدو وكأنه كلب حقيقي. لكنه مصنوع من المطاط…

شركة مقرها الولايات المتحدة تقوم بإنتاج الكلاب الاصطناعية، وبشكل كامل أي مع أعضاء داخلية ودم لكي يتمكن طلاب العلوم البيطرية من إجراء التجارب عليها بدل اللجوء إلى استخدام الحيوانات الحقيقية.

كلفة الجثة الحقيقية تصل إلى خمسة وعشرين ألف يورو وسيتم استخدامها قريبا في مدرسة الطب البيطري بجامعة فلوريدا. الدكتور ديفيد دانيلسون يعمل بجدّ في غرفة العمليات، ولحسن الحظ لا يوجد هناك سيناريو الحياة أو الموت.

إنه يمارس عملية على كلب صمّم من قبل مختبرات “ساين دايفر” في فلوريدا. يتم تصميم وصنع الجثث في “ساين دايفر” بناء على آداء أنظمة الجسم.

للكلب الاصطناعي ضربات قلب ودورة دموية إضافة إلى رئتين نشطتين، كما يتعرض لنزيف عند إحداث جرح على مستوى جسمه http://www.aol.com/article/2016/06/05/how-a-new-synthetic-dog-could-help-save-lives-of-many-shelter-an/21389663/ . يبدو الجلد وكأنه حقيقي، الأعضاء مطاطية وندية عند ملامستها. وفقا للمطورين يمكن إجراء تجارب حول الأمراض والمضاعفات على هذه الكلاب الاصطناعية.

كريستوفر ساكزليس، مؤسس مختبر ساين دايفر قال: “الأمر في الأساس لغز كبير ثلاثي الأبعاد، ويتم بناؤه. العظام، العضلات، الأعضاء، الأوردة والشرايين كلها منفصلة حتى إذا تمّ قطع جزء من الجسم، تماما كما هو الحال عند إجراء عمليات جراحية. كل ما عليك القيام به هو استبدال أحد هذه الأجزاء”.

هذا الصيف، يقوم العمال بتحضير طلبية بخمسة وعشرين كلبا اصطناعيا لكلية الطب البيطري بجامعة فلوريدا http://www.inquisitr.com/3174501/synthetic-dog-for-research-synthetic-cadaver-dogs-designed-to-save-real-canines-from-surgical-experiments/?utm_source=feedburner&utm_medium=feed&utm_campaign=Feed%3A+google%2FyDYq+. المطورون أطلقوا حملة تمويل جماعي بواحد وعشرين مليون يورو. المطورون أكدوا أنهم ومن خلال إنجازهم هذا لن يكونوا بحاجة إلى استغلال جثث الكلاب التي تتعرض إلى الموت الرحيم.

“جثث الحيوانات ليست سيئة فقط لأنها تعود لحيوانات حقيقية، ولكن بمجرد تجميدها وحفظ الأنسجة فهي تفقد وظيفتها ولا تؤدي الدور نفسه. وهذا المنتوج سيمنحهم تجربة أكثر واقعية مع الأنسجة “، أضاف كريستوفر ساكزليس، مؤسس مختبر ساين دايفر:

كل جثة يمكن اختبارها حوالي خمس وثلاثين أو أربعين مرة. وكل جثة تباع إلى جانب عقد الخدمة الخاص بها، بطريقة تسمح بإعادة استخدام الأعضاء التي يتمّ العمل عليها عدة مرات. العمل على جثة الكلاب الاصطناعية أعطى نتائج جيدة، والشركة تفكر في أنتاج قطط اصطناعية http://syndaver.com/shop/new/syndaver-synthetic-canine-2//.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

هل ستعوض الروبوتات عمل الإنسان؟