عاجل

تقرأ الآن:

مهرجان دريسدن: الجمع بين الموهبة والعمارة والتاريخ


موسيقي

مهرجان دريسدن: الجمع بين الموهبة والعمارة والتاريخ

In partnership with

*في دريسدن، كما لو أن الموسيقى تكشف عن قوتها من خلال الجمع بين الموهبة والعمارة والتاريخ.
قائد الاوركسترا أومار مائير فيلبير مع الاوركسترا الاسرائيلية، في كنيسة السيدة العذراء في درسدن.
مبنى رمزي للغاية، دُمر تماماً في نهاية الحرب العالمية الثانية وأعيد بناؤه بعد إعادة توحيد ألمانيا.
الحفل هو جزء من مهرجان الموسيقى في درسدن المكرس لاسرائيل هذا العام.

يان فوكلر، المدير العام لمهرجان درسدن، يقول:” كان من المهم جداً أن يساهم المهرجان موسيقيا في التفكير والتذكر مع التركيز على إسرائيل. التذكير بالتاريخ واظهار العلاقات الثقافية بين بلدينا.”

أومار مائير فيلبير، يقول:” اليوم، اننا نمثل جيلاً مختلفاً. كنيسة السيدة العذراء والاوركسترا الاسرائيلية تنتميان لهذا الجيل الجديد الذي يفتح الأبواب لإدخال نسمة جديدة.”

في البرنامج: السيمفونية السادسة لديمتري شوستاكوفيتش التي كُتبت في العام 1939. الملحن الروسي غالباً ما كان يشعر بانه قريب من الثقافة اليهودية.

أومار مائير فيلبير:” بالتأكيد لدي علاقة خاصة بشوستاكوفيتش. ربما انها سيمفونيتي المفضلة لشوستاكوفيتش . استطاع أن يروي قصة كبيرة، تبدأ بلحظة متعالية جدا، بروحية، وتنتهي كما لو اننا في سيرك. أي شوستاكوفيتش حقا، لكن هناك أيضا روح الدعابة اليهودية التي في أسوأ الحالات، يمكن الاعتماد عليها “. في رحلته الموسيقية، كان مساعداً للمايسترو دانيل بارنبويم، هذا النجم الشاب يعتبر أن مدينة درسدن هي بمثابة وطنه الثاني، يحب ايضاً العزفَ على الأكورديون والبيانو. أومار مائير فيلبير“أحب العزف لأنه يتيح لي التواصل بالعالم الحقيقي، وبالموسيقيين والموسيقى لأنه، كما تعلمون، عند قيادة الفرقة، قد نعتقد اننا الوحيدون الذين يعزفون الموسيقى، لكن في الواقع، ليس نحن من يعزف الموسيقى “.

للتقرب من الموسيقيين أكثر، انه يقود الفرقة من دون حاجز.

أومار مائير فيلبير:“أحب خلق الموسيقى من لا شيء، النظر إلى الجمهور، التواصل معه…وعلى علم علم بما يجري خلال الحفل.”

يان فوكلر، المدير العام لمهرجان درسدن، يقول:“انه يتمتع بشخصية حماسية جدا. وهذا نادر جدا. هناك الكثير من الذين يقدمون عرضاً مع الكثير من الايماءات، اما هو، فانه لا يتصنع هذا. لديه أيضا حاسة سمع ممتازة، يسمع كل شيء، ويؤلف أيضاً. انه يبحث دائما عن طرق جديدة خلاقة.”

أومار مائير فيلبير: “اعتقد انه يجب التمتع بالحكمة تلقائياً. تعلم الكثير، معرفة كل شيء، وتكرار كل شيء، ومن بعد ايجاد وسيلة لنكون عفويين.”

اختيار المحرر

المقال المقبل

موسيقي

خوان ييغو فلوريس: آفاق مستقبلية للأطفال الفقراء من خلال الموسيقى