عاجل

تقرأ الآن:

صلاة جنازة إسلامية على محمد علي كلايْ في مسقط رأسه


الولايات المتحدة الأمريكية

صلاة جنازة إسلامية على محمد علي كلايْ في مسقط رأسه

من مختلف جهات الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وعدد آخر من بلدان العالم، توافد الآلاف من محبي الملاكم الأسطورة العالمي محمد علي كلاي من المسلمين، على غرار الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وغير المسلمين، كالقس جيسي جاكسون والممثل بيل كوسبي، على مسقط رأسه لويفيل في ولاية كانتاكي لإلقاء نظرة أخيرة على جثمان البطل الراحل قبل مواراته التراب الجمعة.

في “فريدوم هول” القاعة التي احتضنت إحدى منازلاته وهو في بدايات مشواره في الملاكمة ، أقيمت على محمد علي صلاة الجنازة وفقا لطقوس الشريعة الإسلامية التي اعتنقها منذ أكثر من نصف قرن وأصر خلال حياته أن تكون جنازته مرآة لاعتزازه بانتمائه للإسلام.

دون كينغ أحد رفقاء محمد علي خلال مشواره الرياضي ومدير أعماله قال عنه خلال هذه المناسبة:

“لقد فعل ما كان عليه أن يفعله غير آبِه بالتحديات الناجمة عن التبعات، وهذا ما يجعلني أحب هذا الرجل أكثر من أيّ شيء آخر”.

القس جيسي جاكسون الصديق القديم لمحمد علي وأحد وجوه حركة الدفاع عن الحقوق المدنية في الولايات المتحدة الأمريكية قال من جهته:

“لقد استخدم تلك الحلبة لإلقاء الأنوار في ذلك الظلام العنصري الذي جاء منه ولوضع لبنات سلام الغد، لأنه اختار الكرامة على الدولارات. تخلى عن الثروة وفضل مخاطر الذهاب إلى السجن”.

محمد علي بطل العالم في الملاكمة في الوزن الثقيل عام ألف وتسعمائة وأربعة وستين، اعتنق الإسلام في العام الموالي وبدأ مشواره النضالي ضد الظلم السياسي والاجتماعي في بلاده وخارجها معارضا الحرب الأمريكية ضد الفيتنام، ما أدى إلى سجنه بعد رفضه التجنيد والمشاركة فيها، ومكافحا التمييز العنصري ضد السود مناديا بإحقاق الحق وإقامة العدل بين الناس.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

قلب الوزير الايطالي الأسبق سيلفيو برلسكوني في حاجة إلى تدخل جراحي سريع