عاجل

تقرأ الآن:

هل تتأثر السياحة في المملكة المتحدة بسبب البريكست؟


اقتصاد

هل تتأثر السياحة في المملكة المتحدة بسبب البريكست؟

بريطانيا تسجل أرقاما قياسية في مجال السياحة منذ عقد مضى، فقيمة القطاع السياحي في المملكة المتحدة تبلغ 32 مليار دولار سنويا وفقا لوكالة السياحة الوطنية في بريطانيا.

ثلاثة وستون بالمئة من السياح الذين يزورون بريطانيا هم من دول الاتحاد الأوروبي. وفقا لشركة الخدمات المهنية ديلويت.

ديدر ويلس الرئيس التنفيذي ليوكي إنبوند:“لقد وصفته بالانتحار الاقتصادي في الماضي، لماذا تقوم بإخراج نفسك عمدا من سوق توفر لك ثلثي الأعمال مع بقية الأعضاء؟.”

بريطانيا تحتل مركزا مهما بين أهم ثلاث وجهات سياحية بين دول القارة العجوز، كما أنها شهدت أكبر زيادة في نسبة الإنفاق حوالي 52 بالمئة في العام 2015.

الكسندر غورانسون، محلل السفر في يورومونيتور الدولية:“عدد السياح في المملكة المتحدة سينخفض مع إمكانية أقل بالسفر للخارج والبقاء في منازلهم، في حين من ناحية أخرى ستصبح المملكة المتحدة فعلا وجهة أكثر جاذبية بالنسبة للسياح لأن الأسعار ستكون أرخص نسبيا.”

وأصبح استفتاء بريطانيا يحتل أولوية قصوى على الساحة البريطانية والأوروبية، خاصة وأنه في حال الانسحاب سيخلف ذلك آثارا سلبية على اقتصاد الاتحاد، وسيؤدي إلى ركود الاقتصاد البرطاني كنتيجة فورية لهذه الخطوة.

يقول هذا السائح الإيطالي:“أنا أؤيد البريكست، لأنه أمر منطقي اقتصاديا، لأن اقتصاد المملكة المتحدة هو الأقوى مقارنة مع معظم دول الاتحاد الأوروبي.”

تضيف هذه السائحة الألمانية:“أعتقد أنه من الصعب الآن، لأن الفكرة في الأساس هي أوروبا موحدة.”

الاستفتاء على عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي سيجرى في الثالث والعشرين من شهر يونيو حزيران الجاري وسط موجة واسعة من الجدل بين مؤيدي ومعارضي البقاء داخل التكتل الأوروبي.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

اقتصاد

صقل مهارات الشباب لمنع إختفاء بعض الوظائف في أوروبا