عاجل

تقرأ الآن:

تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي على الإقتصاد وصناعة الصلب واسكتلندا؟


انسايدر

تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي على الإقتصاد وصناعة الصلب واسكتلندا؟

*في المملكة المتحدة، بالنسبة للبعض، أوربا زهرة بسوقها الموحدة، اتفاقات التجارة الحرة والاستثمارات الخارجية.
بالنسبة لآخرين، رائحة الاتحاد الأوروبي غير مرغوبة بسبب البيروقراطية والقوانين والهجرة.*

هذا العدد من برنامج انسايدرز مخصص للمملكة المتحدة. هل هي على وشك الطلاق من الاتحاد الأوروبي؟ في هذه المرحلة، الاستطلاعات ضيقة جدا لاتخاذ القرار، لكن هذا الاحتمال موجود.
هذا يعني أن المملكة المتحدة لم تعد من الدول الأعضاء الثمانية والعشرين.
هل ستنفصل إنكلترا وويلز وأيرلندا الشمالية واسكتلندا عن أوروبا؟

لكن كثيرين في اسكتلندا سبق وان قالوا إن في حالة الخروج من الإتحاد الأوربي، اسكتلندا ستسعى للاستقلال ومحاولة إعادة إلاندماج بأوروبا.
ومن هنا علامة استفهام حول مستقبل اسكتلندا.

مغادرة الاتحاد الاوربي، تعني التخلي عن السوق الموحدة ؟ إعادة التفاوض على اتفاقيات التجارة مع الدول الأوروبية؟ وماذا عن العمال الأوروبيين في المملكة المتحدة، هل سيحتاجون الى تصريح عمل أم عليهم العودة إلى دولهم؟ في الواقع، لا أحد يعرف الجواب الآن. التفاوض على شروط الخروج من الاتحاد قد يستغرق عامين.

بانتظار هذا، فريقنا توجه إلى اسكتلندا وويلز لجس نبض الذين يريدون الخروج من الإتحاد الأوربي أو البقاء فيه.

هانز فون دير بريلي، التقى بالسكان المحليين في اسكتلندا. الاسكتلنديون، بشكل عام، أقل مشككين بأوربا من جيرانهم ويؤيدون بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الاوربي.
من وجهة النظر الاقتصادية، هل الخروج من الاتحاد الاوربي نعمة أم ضربة قاضية لصناعة المعادن البريطانية؟ فاليري غوريا توجهت إلى ويلز، يعتقد البعض أن البقاء في الاتحاد سينقذ صناعة الصلب، انه قطاع يعاني، سابقاً كان القوة الاقتصادية لجنوب ويلز.
في الواقع، اغلب الذين التقيناهم في المملكة المتحدة، يقولون إن القوانين الأوربية تخنق صناعة الصلب.
آخرون يقولون إنهم سيصوتون للخروج من الاتحاد لأنهم ، فقط، يعارضون ديفيد كاميرون الذي لم يفعل شيئاً لإنقاذ صناعة الصلب البريطانية.

اختيار المحرر

المقال المقبل
خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي: نعمة أم ضربة قاضية لصناعة الصلب البريطانية؟

انسايدر

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي: نعمة أم ضربة قاضية لصناعة الصلب البريطانية؟