عاجل

بعد مرور ما يزيد عن السنة على خطفه قتلت مجموعة أبوسياف المرتبطة بتنظيم القاعدة في الفيلبين رهينة كنديا، بعد أن انقضى أجل تسليم المجموعة فدية لاطلاق سراحه بحسب وسيلة اعلام كندية

وقد أعلن رئيس الوزراء الكندي جوستين ترودو اعتقاده الراسخ بأن الرهينة الكندي روبرت هال، مجددا التزام بلاده برفض دفع اي فدية مقابل اطلاق سراح رهائن من الرعايا الكنديين

وهال هو ثاني شخصية كندية مختطفة يتم اعدامها بعد الكندي جون ريدل، وكانا خطفا مع النرويجي كيارتن سيغينستاد وامرأة فلبينية هي رفيقة هال، في جزيرة سامال السياحية في ألفين وخمسة عشر

وكانت مجموعة أبو سياف أعدمت الكندي جون ريدل في شهر نيسان/ابريل الماضي، بينما ما يزال النرويجي والمرأة الفيلبينية تحتجزهما المجموعة المتطرفة