عاجل

تقرأ الآن:

اعتداء أورلاندي يُوفِّر ذخيرةً لمرشحيْ الانتخابات الرئاسية الأمريكية


العالم

اعتداء أورلاندي يُوفِّر ذخيرةً لمرشحيْ الانتخابات الرئاسية الأمريكية

غداة المجزرة التي نفذها الشاب الأمريكي من أصل أفغاني عمر مَتين، حسب المصادر الأمنية الأمريكية، في ملهى “بالْسْ” الليلي الخاص بمثليي الجنس في أورلاندو بولاية فلوريدا الأمريكية،
المرشحة الديمقراطية المفترضة للانتخابات الرئاسية الأمريكية هيلاري كلينتون تدعو إلى تشديد الرقابة على تداول السلاح في أوساط المدنيين في ظل اتهام منافسها الجمهوري دونالد ترامب بالضعف في مواجهة “الإرهاب”..

هلاري كلينتون قالت:

“أؤمن بأن السلاح الحربي لا مكان له في شوارعنا…وقد نختلف بشأن ضبط تداول السلاح، لكن يجب علينا أن تفاهم حول أشياء صغيرة أساسية. في حال اعتبرك البوليس الفيدرالي مشبوها بالارتباط بنشاط إرهابي، لا يمكنك أن تشتري سلاحا دون أن يسألك أحد عمَّا تفعل”.

من جهته، استغل المرشح الجمهوري المفترَض للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب اعتداء أورلاندو ليجدد دعوته لمنع المسلمين، والإسلاميين الراديكاليين على وجه الخصوص، من دخول التراب الأمريكي. وأوضح ترامب أن هذا الإجراء يجب أن يُرفَق بإصلاح نظام الهجرة إلى بلاده لمنع وصول مَن وصفهم بـ: “الإرهابيين” إلى الأراضي الأمريكية.

وقال ترامب بهذا الشأن في كلمته التي ألقاها في مانتشيستر في نيو هامشير الأمريكية:

“لا يمكن أن نستمر في السماح لآلاف الآلاف من الناس بالدخول إلى بلدنا ، الكثير منهم يحملون نفس أفكار هذا القاتل المتوحش. السبب الوحيد لوجود القاتل في أمريكا وفي المكانة الأولى هو سماحنا لأسرته بالمجيء عندنا، وهذه حقيقة وهي حقيقة تستوجب أن نفتح النقاش بشأنها”.

ليل السبت إلى الأحد الماضي على الساعة الثانية بعد منتصف الليل، قتِل تسعةٌ وأربعون شخصا وأصيب ثلاثة وخمسون بجروح، حسب حصيلة غير نهائية، في اعتداء مسلَّح نفذه عمر متين، البالغ من العمر تسعة وعشرين عاما، على ملهى لمثليي الجنس في أورلاندو بفلوريدا كان يضم نحو ثلاثمائة وخمسين شخصا.

وتعد هذه المجزرة الأسوأ في البلاد منذ هجمات نيويورك في الحادي عشر من أيلول/سبتمبر من العام ألفين وأحد عشر.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

كلينتن تدعو إلى عدم شيطنة الجالية الأمريكية المسلمة