عاجل

تقرأ الآن:

استفتاء المملكة المتحدة هل سيكون إيجابيا أم سلبيا بالنسبة لسوق الشغل؟


اقتصاد

استفتاء المملكة المتحدة هل سيكون إيجابيا أم سلبيا بالنسبة لسوق الشغل؟

على بعد عشرة أيام من الاستفتاء على بقاء المملكة المتحدة داخل الاتحاد الأوروبي أو الخروج منه، أكد المؤيدون للبقاء أن حوالي ثلاثة ملايين وظيفة بريطانية تعتمد مباشرة على الاتحاد، فهل سيكون الخروج في صالح البلاد؟

مالك سلسلة حانات جي دي ويتريسبون تيم مارتن التي تضم أكثر من سبعة وثلاثين موظفا يتأهب في حالة الخروج من الاتحاد ويرى أن القوانين التي تفرضها بروكسل تعيق خلق فرص العمل.

تيم مارتن مالك حانات جي دي ويتيرسبون:“ليس هناك سبب يجعلنا أن لا نكون بلدا مزدهرا. سيكون لدينا الكثير من المال لأننا لن ندفع المزيد للاتحاد الأوروبي، وهذا سيعمل على خلق مشاريع كبيرة داخل البلاد.”

بول كاهن رئيس فرع شركة إيرباص في المملكة المتحدة التي توظف حوالي خمسة عشر ألف شخص في بريطانيا لا يشاطر هذا الرأي، بل على العكس يقول إن إيرباص لا تعتزم مغادرة البلاد في حالة البركسيت، بل بتجميد استثماراتها وبالتالي التوظيف.

بول كاهن رئيس إير باص في المملكة المتحدة:” نحن ننتج على أساس معايير مشتركة، لذلك إذا قمت بإدخال معايير بريطانية في معظم المعايير الأوروبية ستصبح الأمور أكثر تعقيدا لن تكون الأمور أكثر بساطة.”

وإذا كان أنصار البقاء الذين يدينون غزو سوق العمل بالمهاجرين الأوروبيين فإن دراسة جديدة قامت بها مدرسة لندن للاقتصاد تظهر أن لذلك تأثير إيجابي على اقتصاد البلاد.

سواتي دينغرا مدرسة لندن للاقتصاد:” الاتحاد الأوروبي يوفر لك إمكانية الوصول إلى المهنيين ذوي المهارات العالية في كثير من الأحيان، دون أن تساهم في تعليمهم، وفي نهاية المطاف يخلقون فرصا للعمل، وأيضا لا يحتلون وظائف العمال البريطانيين، والسبب الرئيسي نمو الاقتصاد هناك متسع للجميع.”

لللإشارة تمثل نسبة البطالة في المملكة المتحدة خمسة فاصلة واحد بالمئة وهو نصف المعدل الأوروبي.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

اقتصاد

طموح متزايد لشركة التجارة الإلكترونية الصينية العملاقة علي بابا