مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

تكريم العقول النيرة في حفل توزيع جوائز المخترع الأوروبي


تكنولوجيا

تكريم العقول النيرة في حفل توزيع جوائز المخترع الأوروبي

‘لكم من المناسب أن يجتمع رواد العصر الحديث في لشبونة، حیث یرقد أعظم المستكشفين البرتغاليين، فاسكو دي غاما، للاحتفاء بروح الإبداع في حفل توزيع جوائز المخترع الأوروبي.
منذ العام 2006، المكتب الأوروبي للبراءات ينظم سنوياً حفلاً يوزع فيه على المخترعين الأوروبيين جوائز بشكل شراع، تقديراً لابتكاراتهم العلمية والتكنولوجية. نال المهندس انطون فان تزانتن، جائزة “إنجاز الحياة” لتطويره نظام حفظ الاستقرار الإلكتروني (ESP). وهو ابتكار رائد في مجال أمان السيارات، ويمنع السيارة من فقدان السيطرة في حالات الطوارئ عند انعطافها بعد الضغط على المكابح. ويقول انطون فان تزانتن: “أنا ممتن جداً لأنه تبين أن النظام الذي طورته ذو قيمة عالية عند السائقين فنظام حفظ الاستقرار الإلكتروني (ESP) يمنع وقوع الحوادث، لا سيما العنيفة منها والتي عادةً ما تخلف ضحايا. هذا هو السبب الرئيسي لامتناني”.
بيرنهارد غلايش ويورغن فايتسنإكر فازا بجائزة الصناعة لتطويرهما طريقة خاصة للتشخيص الطبي تسمى تصوير الجسيمات المغنطيسية. هذه التقنية تمنح الأطباء صوراً ثلاثية الأبعاد عالية الدقة وبالتالي تساعدهم على تشخيص الأورام الخبيثة وأمراض الأوعية الدموية، بما في ذلك أمراض القلب والشرايين. ويقول يورغن فايتسنإكر: “سيتساءل الناس ما هذا بالضبط؟ وستجذب هذه التقنية العديد من المبدعين الذين سيقومون بدورهم بتطويرها، وسيبدأ الناس في جميع أنحاء العالم بتطبيقها.
الفيزيائي وجراح الأعصاب الفرنسي عليم-لويس بنابي نال جائزة “البحوث” لتطويره علاجاً لمراض باركنسون والحالات العصبية الأخرى بواسطة التحفيز الكهربائي، حيث قال: “استلام جائزة هو بمثابة اعتراف وتأكيدٍ على أن ما قمنا به هو عملٌ مهم. فنحن نشعر بالحيرة دائماً حيال جودة ما نقوم به. أما هنا، فلدينا نظرة خارجية توثق ما نقوم به، وهذا مثيرٌ للاهتمام”.
أما جائزة المشاريع الصغيرة والمتوسطة كانت من نصيب الدنماركيين تو يوهانسن وأولريش كاد، لتطويرهما تقنية تقلل من التلوث الناتج عن محركات الديزل، باستخدام النشادر الصلب: “إنها المادة الأمثل للحد من أكاسيد النيتروجين في هذه الأنواع من محركات الديزل. ولذلك من أجل الحصول على الأداء الأفضل لها في السيارة لابد من جعلها آمنة وهذا تماماً ما قمنا به. أي التمكن من استخدام النشادر في السيارة من دون أي مشاكل على صعيد السلامة”.
مديرة الأبحاث في جامعة كامبريدج، هيلين لي، نالت “الجائزة الشعبية” لاختراعها جهاز تحليل دم صغير الحجم ويعطي نتائج فورية وموثوقة لتشخيص الأمراض المعدية مثل فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B وغيرها. وتقول هيلين: “إذا كنت تعرف رواية “ذهب مع الريح“، تعرف أن شخصيتها الرئيسية هي سكارليت اوهارا. التحليل يشبه البحث عن إبرة في كومة قش. أي أن البحث عن سلسلة من فيروس جرثومي محدد يشبه البحث عن كلمات مفتاحية. وهكذا عندما تجد سكارليت تعلم أن الكتاب هو “ذهب مع الريح”.
مراسل يورونيوز، كريس كمينز: “الإبداع المتنوع الذي تم تكريمه هنا، من الابتكارات في مجال السلامة إلى وسائل التشخيص والعلاج الطبي تبين أنه عند إحاطة الإبداع بالظروف الملائمة، يمكن له أن يفضي إلى تأثير اقتصادي واجتماعي كبير في حياة الملايين”.

اختيار المحرر

المقال المقبل

تكنولوجيا

هالبراد .. مفهوم جديد للدراجات الهوائية