عاجل

قالت لجنة التحقيق المصرية إنه تم تحديد “عدة مواقع رئيسية” لأجزاء طائرة “مصر للطيران” التي تحطمت في البحر المتوسط في 19 من أيار/ مايو الماضي، بين الجزر اليونانية والسواحل المصرية.

فريق البحث المتواجد على ظهر السفينة المستأجرة من قبل الحكومة المصرية سيقوم برسم خريطة لتوزع الحطام المكتشف.

فيما تستمر عمليات البحث، يخشى أن إشارات بثّ الصندوقين الأسودين للطائرة سينقطع في غضون عشرة أيام. فرق البحث كانت قد التقطت إشارة من أحد الصندوقين في وقت سابق من الشهر الحالي

بعد نحو شهر على الحادث المأساوي مايزال سبب تحطم الطائرة مجهولاً. الرحلة كانت تحمل 66 راكباً من باريس إلى القاهرة، أغلبهم من المصريين والفرنسيين. ويقول محللون أن احتمال الخطأ الفني أو البشري وارد