عاجل

في ظل أزمة اقتصادية تمر بها فينزويلا بسبب تراجع أسعار النفط، أعلن رئيس البلاد نيكولاس مادورو أن حكومة بلاده ستبدأ مرحلة جديدة من الحوار مع الولايات المتحدة الأمريكية، في وقت ليس لأي من البلدين سفير لدى الطرف الثاني منذ ألفين وعشرة

وبحسب مادورو فإن الولايات المتحدة اقترحت بدء مرحلة جديدة من الحوار تتضمن في القريب العاجل لقاءات على أعلى مستوى، مبينا أنه موافق على ذلك

ويتهدد مستقبل الرئيس مادورو استعدادات لاجراء استفتاء دعت إليه المعارضة لتنحيته من الحكم، بعد أن اتهمته بالتسبب في الأزمة الاقتصادية