عاجل

تقرأ الآن:

هل تدعم روسيا خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي ؟


العالم

هل تدعم روسيا خروج المملكة المتحدة من الإتحاد الأوروبي ؟

اخر لقاء جمع بين فلاديمير بوتين وديفيد كاميرون يعود إلى العام 2014 ، فالقواسم المشتركة بين الرئيس الروسي و رئيس الوزراء البريطاني قليقة للغاية.
موسكو ترى كاميرون كحليف وثيق للولايات المتحدة داخل الاتحاد الأوروبي، و بالتالي بعيد كل البعد عن المواقف و التوجهات الروسية.

و في الوقت الذي أدلى فيه عدد كبير من القادة الأوروبيين و غير الأوروبيين برأيهم و عبروا عن تأييدهم لبقاء بريطانيا ضمن الإتحاد الأوروبي قررت روسيا أن تجعل من الصمت موقفا رسميا. فهي لحد الأن لم تقدم أي تصريح رسمي بشأن هذا الموضوع.

رغم ذلك فالكل و بدءاب ديفيد كاميرون لديه فكرة عن رأي بوتين. حيث يقول رئيس الوزراء البريطاني :

“أود أن أقول انه من بين كل القادة والسياسيين اللذين قابلتهم في جميع أنحاء العالم ، لا أظن أنه يوجد واحدا من بين أصدقاءنا يريدنا أن نترك الإتحاد لا أستراليا و لا نيوزيلندا و لا كندا ، و لا أمريكا، الشخص الوحيد الذي يمكنني أن أظن بأنه يريد منا ترك الاتحاد الأوروبي هو فلاديمير بوتين.”
وفي في ماي 2016 أضاف كاميرون :
“يجب الإجابة على السؤال : من الذي سيكون سعيدا إذا غادرنا ؟ بوتين قد يكون سعيدا”

هل ستسفيد روسيا حقا من ترك المملكة المتحدة للإتحاد الأوروبي، إذا كان الجواب بنعم فماهي إذا هذه الفوائد؟ ماذا سيكون نوع العلاقة التي سيرغب بوتين في تطويرها مع القادة الأوروبيين في المستقبل؟ كل هذه أسئلة في إنتظار أجوبة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

فريق كْليفلاند يفوز لأول مرة بلقب الدوري الأمريكي لمحترفي كرة السلة