مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

أفلام رسوم متحركة تتألق في شباك التذاكر والمهرجانات


سينما

أفلام رسوم متحركة تتألق في شباك التذاكر والمهرجانات

السمكة “دورري“، التي تعاني من ضعف في الذاكرة، تعود من جديد إلى الشاشة الكبيرة للبحث هذه المرة عن أسرتها وذلك بعد أن أسرت القلوب في العام 2003 من خلال فيلم الرسوم المتحركة “البحث عن نيمو”.

فيلم شركة بيكسار الجديد، “فايندينغ دوري“، حقق خلال عطلة نهاية الأسبوع مداخيل قياسية في شباك التذاكر بأميركا الشمالية، بلغت 136 مليون دولار.
——————
بعد عرضه العالمي الأول الناجح في مهرجان كان السينمائي، فيلم الرسوم المتحركة “
Ma vie de Courgette يفوز بجائزة الجمهور وجائزة كريستال لأفضل رسوم المتحركة في الدورة الأربعين لمهرجان الرسوم المتحركة، في مدينة أنسي الفرنسية.

الفيلم الذي يعتمد على تقنية وقف الحركة، أخرجه الفرنسي كلود باراس، وهو ثمرة سبع سنوات من العمل.
——————-

فيلم الرسوم المتحركة “فتاة بدون يدين” لمخرجه
سيباستيان لاودنباخ، فاز من ناحيته بجائزة لجنة التحكيم في أنسي. قصته تدور حول أب يبيع ابنته إلى الشيطان بعد مروره بظروف صعبة. تتمكن الفتاة من الإفلات بفضل نقاوتها، لكنها تحرم من يديها، وتذهب في رحلة طويلة نحو الخلاص.
الفيلم قدم عرضه العالمي الأول في مهرجان كان ضمن برنامج ACID.

(http://www.telerama.fr/festival-de-cannes/2016/la-jeune-fille-sans-mains-de-sebastien-laudenbach-la-cruaute-humaine-dessinee-avec-grace,142322.php)

في فئة الأفلام القصيرة، فاز “Une tête disparait” لمخرجه فرانك ديون، بالجائزة الكبرى في مهرجان الرسوم المتحركة في أنسي. قصته تدور حول جاكلين، التي فقدت عقلها قليلا و لكنها قررت الذهاب في رحلة إلى الشاطىء على متن القطار.

اختيار المحرر

المقال المقبل

سينما

جرعة من الفكاهة المميزة في فيلم "ذو توغاذر بروجاكت" لسولفيج أنسباك