عاجل

مكتب التحقيقات الفيدرالي ينشر مقتطفات من المكالمات الهاتفية لعمر متين مع مصالح الطوارئ والشرطة خلال تنفيذه للهجوم الدموي على ملهى “بالس“اليلي للمثليين بأورلاندو، الأف بي أي أوضح أنّ المعتدي تصرف “بهدوء مخيف” خلال الإعتداء، وبشأن انتقادات حول بطء ردة فعل الشرطة المحلية قال جون مينا رئيس مكتب شرطة أورلاندو:”

“التسلسل الزمني الصادر بناءا على الاتصالات اللاسلكية يظهر بوضوح ان ضباطنا كانوا داخل النادي في غضون دقائق واشتبكوا مع المشتبه به في إطلاق النار وهذا أمر مهم لأن هذا الاشتباك والإقتحام الأول سبب له التراجع ووقف اطلاق النار ليختبئ في الحمام مع الرهائن “.

نصوص المكالمات التي تم نشرها تكشف بالتفصيل الدقيق تسلسل الاحداث في ملهى “بالس” خلال ثلاث ساعات منذ اول مكالمة مع جهاز الطوارئ إلى غاية القضاء على عمر متين من قبل القوات الأمنية عند الساعة الخامسة والربع من صبيحة الأحد.

للإشارة فإنّ النصوص المنشورة حجبت إعلان المعتدي عن ولائه لتنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية وزعيمه أبو بكر البغداي أمر برّرته السلطات برفضها نشر الخطاب الذي وصفته بالعنيف.