عاجل

تقرأ الآن:

إيطاليا: حركة 5 نجوم تغير المشهد السياسي


إيطاليا

إيطاليا: حركة 5 نجوم تغير المشهد السياسي

أصبحت حركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات في إيطاليا،القوة السياسية الثانية في البرلمان الإيطالي. قبل سبع سنوات، أسس الممثل الكوميدي بيبي جريلو حركة
خمس نجوم والتي يعززها غضب شعبي من الفساد المستشري في البلاد.
“أنا لا أريد الحواجز،فلقد وضعوها من أجل حمايتكم أنتم لأن الحواجز ترمز إلى إلى إيطاليا اليوم،لست هنا بصدد سرد أقاويل،ولا رغبة لي في حصد أصوات،ولا حتى أي صوت،لقد سمعتم الكثير من الأشياء،كل الأشياء بما فيها الخزعبلات،منذ 1860،ةهم يقصون عليكم هراءات هنا في صقلية”

في 2007 بدأ جريلوفي تنظيم تظاهرات مناهضة للطبقة السياسية في البلاد،تحت شعار “اذهب للجحيم”. ولدت حركة خمس نجوم في العام 2009،مدفوعة بامتعاض شعبي عارم، من الوضع القائم،وقد تحولت رؤى جريلو في مدوناته،إلى مساحة ديمقراطية،حيث يأتي المناضلون للتعليق عن الخطوط العامة للسياسات و لاختيار المرشحين أيضا.
ويعتمد برنامج الحركة على مشاريع متنوعة،منها تقديم إعانة للدخل الشامل للفقراء،وفرض عقوبات صارمة ضد التهرب الضريبي وخفض الضرائب على الأنشطة التجارية الصغيرة
وخصخصة عديد الشركات ذات الملكية العامة واتخاذ تدابير رادعة ضد الفساد وتحفيز المؤسسات الصغيرة و المتوسطة،تقليل رواتب السياسيين وتمويل الأحزاب السياسية .

في فبراير من العام 2013،فازت حركة الخمس نجوم ب25 في المئة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية.

الحركة التي رفضت في اللحظات الأخيرة في شهر أيار/مايو الماضي، دعم الاقتران المدني للمثليين،على الرغم من أن المناضلين قد دعموا بأغلبية الفكرة.ويفسر مراقبون المقاربة بأنها من أجل أن تتجنب الحركة فقدان أصوات اليمينيين بالتصويت لصالح القانون وتمكين الحكومة من تحقيق انتصار سياسي.
الفكاهي ورئيس حركة الخمس نجوم بيبي غريلو والذي يتمتع بشعبية كبيرة في إيطاليا، انسحب من صدارة المشهد السياسي خلال الثمانية عشر شهراً الماضية مفسحاً المجال أمام جيل من الزعماء الشبان.المنتخبون المحليون والذين يتطلب منهم إظهار حسن السيرة والسلوك خلال أدائهم عملهم،مجبرون على طلب إذن من المخولين داخل الحركة حيال أي قرار يتخذونه في المضمار.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

بريطانيا والاتحاد الأوروبي ..نحوعلاقة يكتنفها الغموض