عاجل

فوضى الملاعب تجتاح مرسيليا

بولندا تضع التأهل نصب أعينها

عدوى حمى الكرة المستديرة تنتقل إلى شوارع مدينة مرسيليا الفرنسية التي تستضيف الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثالثة لكأس أوربا للأمم بين المنتخبين البولندي والأوكراني. بولندا تراهن كثيرا على الفوز والتأهل إلى الدور ثمن النهائي في ظلّ اقصاء أوكرانيا من المنافسات بعد خسارتها أول مباراتين أمام ألمانيا وايرلندا الشمالية.

الأفضلية الألمانية والآمال الأيرلندية

ألمانيا تتصدر مجموعتها

ملعب بارك دي برانس في العاصمة الفرنسية باريس يشهد منافسة بين الفريق الألماني ونظيره الأيرلندي الشمالي. بطبيعة الحال، يملك المانشافت الأفضلية لكن مصيره ليس بيده، واذا كان التعادل يضمن لبطل العالم أحد المركزين الأولين المؤهلين مباشرة، فان الفوز لن يضمن له المركز الأول خاصة وأنّ أبواب التأهل لا تزال مفتوحة أمام أيرلندا الشمالية وربما هي على موعد مع كتابة صفحة جديدة في تاريخها الكروي في حال حققت الانجاز أمام ألمانيا.

الفرصة الأخيرة لتشيكيا وتركيا

تركيا تقدم عروضا مخيبة

وفي مدينة لانس تلتقي تشيكيا وتركيا في مباراة الفرصة الأخيرة لكل منهما لتخطي الدور الأول. المنتخب التشيكي يملك فرصة إنهاء الدور الأول في المركز الثاني في حال فوزه على تركيا وخسارة كرواتيا، بينما تحتاج تركيا الى الفوز وبفارق كبير من الأهداف وانتظار نهاية الدور الأول لمعرفة مصيرها بين أصحاب أفضل مركز ثالث.

الثقة الاسبانية والحلم الكرواتي

اسبانيا تطمح للقب أوربي ثالث

وفي بوردو تلتقي اسبانيا بكرواتيا التي تبحث عن نقطة، بينما حجزت اسبانيا البطاقة الأولى في المجموعة بفوزين على تشيكيا وتركيا. كرواتيا كانت في طريقها الى انتزاع بطاقتها إلى الدور ثمن النهائي عندما كانت متقدمة على تشيكيا بيد ان شغب جماهيرها المتشددة والتي رمت بالمقذوفات والمفرقعات النارية تسبب في توقف المباراة، ونجح المنتخب التشيكي في إدراك التعادل عند استئناف المباراة.