عاجل

عاجل

خروج بريطانيا من الإتحاد يعنى بداية انهيار إنجلترا

قبل يوم واحد من الاستفتاء التاريخي على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “البريكست” كما يعرف إعلاميا، تتصاعد التحذيرات حول تداعيات انفصال خامس أكبر اقتصاد في العالم عن أكبر كتلة…

تقرأ الآن:

خروج بريطانيا من الإتحاد يعنى بداية انهيار إنجلترا

حجم النص Aa Aa

قبل يوم واحد من الاستفتاء التاريخي على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “البريكست” كما يعرف إعلاميا، تتصاعد التحذيرات حول تداعيات انفصال خامس أكبر اقتصاد في العالم عن أكبر كتلة اقتصادية.
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون حذر من المخاطر التي سيواجهها الإقتصاد البريطاني في حال الخروج من الاتحاد، مناشدا البريطانيين التفكير في مستقبل أبنائهم.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون:
“نحن أقوى وإذا غادرنا الإتحاد، سنقلل من حظوظ بلدنا وقدرته على إنجاز الأمور في العالم، إننا أكثر أمانا، لأننا نكافح الإرهاب والجريمة وتغير المناخ بشكل أفضل ونحن معا، لأننا بحاجة للبقاء في هذه السوق التي توفر 500 مليون شخص وتخلق فرص العمل والاستثمار التي يحتاجها شعبنا.”

المدافعون عن فكرة خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي يوظفون حججا تتخطى الحدود الأوروبية على غرار انضام تركيا للإتحاد الذي تحدث عنه رئيس الوزراء البريطاني السابق جون ميجور.

جون ميجور، رئيس الوزراء البريطاني المحافظ السابق: “الأتراك يتفاوضون منذ ثلاثين عاما للإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي دون التوصل إلى ذلك، وأعتقد أن هذا الأمر لن يحدث خلال العقدين المقبلين وربما لن يحدث أبدا، وحتى وان تم ذلك في المستقبل البعيد، نحن لسنا ضمن منطقة شنغن، وكأن سبعة وسبعين مليون تركي سيقررون فجأة المجيئ جميعا إلى المملكة المتحدة.”

وبلغة الأرقام فإن دعاة مغادرة اﻻتحاد الأوروبي ﻻ يتجاوز عددهم 65 نائباً من أصل 650 نائباً، أي ما يعادل 10 في المائة فقط من إجمالي عدد النواب.
حوالي 16 في المائة من سكان بريطانيا يؤيدون بشكل مباشر وقاطع البقاء في اﻻتحاد الأوروبي مسبقاً، و 15في المائة منهم تربطهم علاقات تجارية وأعمال بباقي دول اﻻتحاد.