عاجل

تقرأ الآن:

المحاولة الأخيرة لإقناع البريطانيين للبقاء بداخل الكتلة الأوروبية


المملكة المتحدة

المحاولة الأخيرة لإقناع البريطانيين للبقاء بداخل الكتلة الأوروبية

في الوقت الذي تعيش القارة الأوروبية حالة من الترقب، يستمر القادة الأوربيون في بذل أقصى ما في وسعهم لإقناع البريطانيين بالتصويت من أجل البقاء.

رئيس الوزراء دافيد كاميرون من ناحيته فقد أمضى الساعات الأخيرة من صباح اليوم في حملته من أجل البقاء داخل الاتحاد و التي امتدت إلى جميع أنحاء بريطانيا. وقال:” القرار لا رجعة فيه، إذا قفزت من الطائرة لا يمكنك التسلق للعودة داخل قمرة القيادة.

هذا الخيار ليس فقط من أجل البرلمان خلال الخمس أو العشر سنوات القادمة بل من أجل بلادنا وخصوصا الأجيال الصاعدة”.

جيريمي كوربين رئيس حزب العمال صرح الأربعاء قائلا:” غدا هو موعد التصويت، إفعلوا ما هو في مصلحة شعبنا، صوتوا من أجل فرص العمل، صوتوا من أجل الحق في العمل، صوتوا من أجل خدمة الصحة الوطنية صوتوا من أجل البقاء في الاتحاد الأوروبي”.

حملات الدعوة إلى البقاء في أوجها كاميرون كان قد دعا الأربعاء حوالى ألف وثلاثمائة مسؤول من شركات المجموعات الكبيرة المسجلة في بورصة لندن الى بقاء بريطانيا في الاتحاد الاوروبي.

رئيسة الوزراء الاسكتلندية “نيكولاى ستيورجيون” أيدت بقاء بريطانيا في صريح لها حيث قالت:” أريد أن تكون نتيجة الاستفتاء هي بقاء المملكة المتحدة بداخل الاتحاد الأوروبي، هذا ما آمل أن نحتفل به الخميس المقبل. في الشهر الماضي اتفقنا في بيان رسمي أنه في حالة تقدم التصويت من أجل الخروج من الاتحاد سيكون للبرلمان الاسكتلندي الحق في طلب إعادة الاستفتاء من أجل البقاء أو الانفصال”.

في حال مغادرة الاتحاد الاوروبي، فستكون بريطانيا أول بلد تخرج من الاتحاد في تاريخه الممتد ستين عاما، موجهة صفعة إلى الاتحاد الذي يعاني من أسوأ ازمة هجرة منذ الحرب العالمية الثانية.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

لندن تحي ذكرى البرلمانية الراحلة جو كوكس بالتزامن مع عيد ميلادها