عاجل

قرر البنك المركزي الأوروبي مد يد المساعدة للمصارف اليونانية التي تعاني من أزمة نقدية. القرار يأتي بالاستناد الي التقدم الذي احرزته اثينا بخصوص مختلف الاجراءات لتحسين وضعها المالي .

خطوة البنك المركزي الأوروبي تأتي فيما يعيش الاقتصاد اليوناني حالة ركود متأثرا بالإجراءات الصارمة التي تتبعها البلاد والتي طالب بها الدائنون الدوليون لمنح اثينا المزيد من المساعدات.

ومن المتوقع ان تحصل اثينا على قرض ب 7.5 مليارات يورو هذا الأسبوع في اطار خطة الانقاذ المالية الثالثة التي تم الاتفاق عليها الصائفة المنصرمة.

مراسلة يورونيوز تقول:

بعد قرار البنك الأوروبي، لن يتغير شيء كبير في القريب العاجل بالنسبة للشركات والمنازل. البنوك ستستخدم أرباح السيولة الرخيصة للتخفيف من ميزانيتها المثقلة بالأعباء. مقابل هذا وإذا ما شاركت اليونان في برنامج التيسيير الكمي وهو ما تأمله أثينا فإن اليونانيين سيرون المزيد من السيولة في الأسواق وبتكاليف أقل “.