عاجل

عاجل

"سنعترف بهدف فوزكم في بطولة العالم 1966" - "لاتغادروا"

على غلافها، وعدت صحيفة “بيلد” الشعبية في ألمانيا البريطانيين إن صوتوا للبقاء داخل الاتحاد الأوروبي، بالتوقف عن التهكم على أذني الأمير تشارلز، والاعتراف بالهدف الذي أسفر عن فوز المملكة المتحدة أمام ألم

تقرأ الآن:

"سنعترف بهدف فوزكم في بطولة العالم 1966" - "لاتغادروا"

حجم النص Aa Aa

على غلافها، وعدت صحيفة “بيلد” الشعبية في ألمانيا البريطانيين إن صوتوا للبقاء داخل الاتحاد الأوروبي، بالتوقف عن التهكم على أذني الأمير تشارلز، والاعتراف بالهدف الذي أسفر عن فوز المملكة المتحدة أمام ألمانيا ببطولة العالم لكرة القدم في العام 1966.

عن هذا الاستحقاق البريطاني الحاسم قال رينه بفيستر، رئيس مكتب برلين لصحيفة دير شبيغل الألمانية: “إن قررت بريطانيا بالفعل مغادرة الاتحاد الأوروبي، ستكون ميركل في طليعة الحركة التي تأسف لخروج بريطانيا، وفي ذات الوقت تؤكد على أن الأمر لا يعني نهاية الاتحاد الأوروبي. وتدعو لاستمرار الكفاح من أجل توّحد أوروبا. هذه الحركة قد تقلل، قدر الإمكان، من خطورة العواقب الناتجة عن الخروج، إن حصل.”

في فرنسا، الأمر يأخذ طابعاً جدياً، شريحة من المجتمع الفرنسي قد تتفهم تذمر البريطانيين الراغبين بمغادرة الاتحاد الأوروبي. مواطن من العاصمة باريس قال: “يوجد نقاط إيجابية وأخرى سلبية. أظن أن المملكة المتحدة لم تستفد كثيراً من الاتحاد الأوروبي. لذا لن يكون خروجهم بهذا القدر من السوء. لكن من ناحية أخرى فهم يشكلون جزء من أوروبا. حتى الأميركيون نصحوهم بالبقاء، هذا يعني أنه أمر مفيد لهم.”

إشارات الاستفهام تصدرت عناوين الصحف الفرنسية التي تتساءل إن كان هذا اليوم الحاسم سيقرر خروج المملكة من الاتحاد؟.. الجميع يدرك أن الانسحاب قد يسفر عن نتائج لا تحمد عقباها.