عاجل

تقرأ الآن:

تراجع الجنيه الإسترليني إلى أكثر من 10 بالمئة


اقتصاد

تراجع الجنيه الإسترليني إلى أكثر من 10 بالمئة

خروج بریطانيا من الاتحاد الأوروبي زلزل الأسواق العالمية وخاصة البريطانية وتسبب في هبوط الجنيه الاسترليني لعشرة بالمئة خلال تعاملات هذا الجمعة إلى أدنى مستوى له منذ ما قبل اتفاق بلازا في العام 1985.

التصويت لصالح الخروج من الاتحاد دفع المستثمرين في الأسواق العالمية إلى التهافت على الملاذات الآمنة مثل الين والفرنك السويسري.

وتراجع الجنيه الاسترليني إلى واحد فاصل خمسة وثلاثين دولار.

كما سجل اليورو هبوطا حادا أمام الدولار الأمريكي، ومن المتوقع أن تواجه العملة الأوروبية الموحدة صعوبات في ظل المخاوف من تأثير خروج بريطانيا على اقتصاد المنطقة.

كما تراجع مؤشر فوتسي بنسبة أربعة فاصلة خمسة بالمئة.

و تراجعت قيم بعض المصارف الكبرى كرويال بنك أوف سكوتلاند وباركليز ولويدز بانكينغ غروب بأكثر من ثلاثين بالمئة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

اقتصاد

الأسهم الأوروبية تغلق خضراء...مدعومة بتفاؤل بقاء بريطانيا ضمن الإتحاد