عاجل

تقرأ الآن:

ردود فعل متباينة بعد تصويت البريطانيين على مغادرة الإتحاد الأوروبي


العالم

ردود فعل متباينة بعد تصويت البريطانيين على مغادرة الإتحاد الأوروبي

في أول رد فعل على تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الإتحاد الأوروبي، أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الجمعة أنه سيستقيل من منصبه في غضون ثلاثة أشهر، إلى حين تعيين خلف له خلال مؤتمر حزب المحافظين في تشرين الاول/أكتوبر المقبل.

من ناحيته، صرح نايجل فاراج، زعيم حزب الإستقلال بأن نتيجة الاستفتاء التي أتت لصالح المغادرة، تمثل “فجرًا جديدًا لمملكة متحدة مستقلة”.

حزب “الشين فين” الواجهة السياسية للجيش الجمهوري الأيرلندي، دعا من ناحيته إلى استفتاء على إيرلندا موحدة بعد تصويت البريطانيين لمصلحة الخروج من الاتحاد.

الاتحاد الاوروبي عبرعن حزنه الشديد بعد الضربة القوية التي تلقاها من لندن وبدأ سلسلة لقاءات مكثفة للحفاظ على وحدته وتجنب قيام دول اخرى بخطوات مماثلة اثر قرار بريطانيا مغادرة التكتل.

فقد صرح رئيس المجلس الأوربي دونالد توسك، مباشرة بعد الإعلان عن نتائج الإستفتاء التاريخي، بأن الاتحاد الأوربي سيحافظ على وحدة أعضائه السبعة والعشرين.

رد فعل الحكومة الفرنسية، جاء على لسان وزير الخارجية الفرنسي جان مارك جان مارك آيرو، الذي عبرعن حزنه لهذا القرار، مشيرا في الوقت ذاته، إلى أن الاتحاد سيستمر لكن عليه أن يستعيد ثقة الناس به.

في السياق ذاته، اعتبر وزير خارجية ألمانيا فرانك شتاينماير، أن نتيجة الاستفتاء البريطاني تسطر“يوما حزينا لاوروبا وبريطانيا”.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية البولندي أن خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي، نبأ سيىء لأوروبا وإشارة على أن مفهوم الاتحاد يجب أن يتغير.

الامين العام للامم المتحدة بان كي مون،عبر الجمعة عن أمله في بقاء الاتحاد الأوروبي “شريكا قويا” للمنظمة الدولية حول المسائل الانسانية والسلام والامن و الهجرة. كما دعا لندن إلى مواصلة “لعب دور قيادي” في مجال المساعدة على التنمية

هذا ويجري الرئيس الاميركي باراك اوباما اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، الجمعة، بعد قرار بلاده الخروج عن الاتحاد الاوروبي، مؤكدا أن واشنطن تحترم قرار البريطانيين وأن علاقتها الخاصة مع لندن ستستمر.

من جانبها، أكدت نيكولا ستيرجين، الوزيرة الأولى في إقليم اسكتلندا، أن الاسكتلنديين يريدون البقاء في الاتحاد الأوروبي، ولوحت بإجراء استفتاء جديد حول استقلال الإقليم عن بريطانيا.

من جانب آخر، دعا النائب الهولندي اليميني المتطرف غيرت فيلدرز إلى اجراء استفتاء حول امكانية خروج هولندا من الاتحاد الاوروبي.

زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبين، طالبت بدورها باستفتاء حول مغادرة بلدها الاتحاد.
وكتبت لوبين في تغريدة على حسابها على تويتر “إنه انتصار للحرية! كنت اطالب بهذامنذ سنوات، يجب الآن إجراء الاستفتاء ذاته في فرنسا والدول الاخرى في الاتحاد”.

المرشح الرئاسي الأمريكي المحتمل دونالد ترامب، وصف قرار البريطانيين بالخروج من الاتحاد الاوروبي ب“العظيم”
وجاء ذلك خلال حضوره مراسم إعادة افتتاح منتجع ترامب تيرنبيري للغولف في اسكتلندا.

العالم

التويتر يهتز عقب صدور نتائج استفتاء البريكسيت