عاجل

تقرأ الآن:

بريطانيا:عريضة "مليونية" تطالب بإجراء استفتاء ثان حول عضوية الاتحاد الأوروبي


المملكة المتحدة

بريطانيا:عريضة "مليونية" تطالب بإجراء استفتاء ثان حول عضوية الاتحاد الأوروبي

بعد رهان الاستفتاء وفصله لصالح خروج بريطانيا من الإتجاد الأوروبي، تواجه بريطانيا تحدي المتمسكين بالبقاء في هذا التكتل.

المتمسكون بالإتحاد الأوروبي بدأو بإجراءات عملية لذلك من خلال عريضة على الأنترنت وجهت إلى البرلمان البريطاني تجاوزت عتبة المليون توقيع تطالب بإجراء استفتاء ثان حول عضوية الإتحاد الأوروبي.

وهو ما يضع البرلمان البريطاني أمام حتمية طرح فكرة اجراء استفتاء ثان للنقاش، حيث يتحتم على البرلمان النظر في أي عريضة تجمع أكثر من مائة ألف توقيع، إلا أن هذه المناقشات لا تلزم بأي عملية تصويت أو إصدار قرار و لن تسمح في أي حال من الأحوال في اعادة النظر في نتيجة إستفتاء يوم الخميس الماضي. يأتي هذا في الوقت الذي تنصب فيها اهتمامات القوى الفاعلة في البلاد على اجراءات الإنفصال عن الإتحاد الأوروبي .

جيريمى كوربين زعيم حزب العمال المعارض فى بريطانيا:” سياساتنا للتجارة والإقتصاد والهجرة، ستتغير على ضوء الإستفتاء إلا أنها لن تترك لأهواء بوريس جونسون، ونايجل فراج ومايكل غوف، العمال سيناضلون للسهر على أجندتنا، في قلب المفاوضات المنتظرة حول الإنسحاب من الإتحاد الأوروبي وفي المقدمة حريتنا من أجل بناء اقتصاد يمكن الجميع من العمل .”

وتبدوا بريطانيا أكثر إنقساما من أي وقت مضى في أعقاب نتائج الإستفتاء، حيث أبدت إسكتلندا استعدادها لإجراء استفتاء ثان للإستقلال عن بريطانيا .

رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا سترجن قالت في هذا السياق:” إن الحكومة تسعى إلى بدء مفاوضات فورية مع كل مؤسسات الإتحاد الأوروبي و مع أعضاء الأتحاد الأوروبي لبحث كل السبل لحماية مكانة اسكتلندا في الاتحاد الأوروبي.”

رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا سترجن قالت إن خيار اجراء استفتاء ثان للإستقلال عن بريطانيا بات خيارا مطروحا بقوة، وأوضحت أنه تم تجهيز كل الخطوات القانونية اللازمة لإجراء هذا الإستفتاء.

وكانت اسكتلندا قد أيدت البقاء في الإتحاد الأوروبي في استفتاء يوم الخميس الماضي بنسبة 62 في المئة مقابل 38 في المئة ايدوا الخروج. وكان الأسكتلنديون في عام 2014 صوتوا لصالح الوحدة مع بريطانيا بعد رفضهم الإستقلال عنه بنسبة 55 في المئة.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

العالم

المفوض الأوروبي البريطاني جوناثان هيل يعلن استقالته