عاجل

عاجل

اسكتلندا تؤكد الشروع في محادثات فورية مع بروكسل لحماية مكانتها في الاتحاد الأوربي

أكدت رئيسة وزرءا اسكتلندا، نيكولا ستورجن إجراء مناقشات فورية مع بروكسل لحماية موقع اسكتلندا في الاتحاد الأوربي، وذلك عقب تصويت بريطانيا لصالح الخروج من عضوية الاتحاد.

تقرأ الآن:

اسكتلندا تؤكد الشروع في محادثات فورية مع بروكسل لحماية مكانتها في الاتحاد الأوربي

حجم النص Aa Aa

الأولوية بالنسبة لاسكتلندا هي الاتحاد الأوربي

Point of view

ستورجن شددت على تكثيف المفاوضات للحفاظ على موقع إدنبرة في السوق الموحدة والدخول في مناقشات فورية مع مؤسسات الاتحاد الأوربي والدول الأعضاء من أجل استكشاف الخيارات الممكنة لحماية موقع اسكتلندا في الاتحاد

رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجن تؤكد الشروع في محادثات فورية مع بروكسل لحماية مكانة إسكتلندا في الاتحاد الأوربي بعد خروج بريطانيا من البناء الأوربي. ستورجن أشارت إلى أنّ حكومتها ستدرس إطارا تشريعيا يسمح بتنظيم استفتاء ثان حول استقلال هذه المقاطعة التي تحظى بالحكم الذاتي، معتبرة الأمر خيارا واضحا ينبغي وضعه على الطاولة.

هدفنا حماية مصالح اسكتلندا في إطار الاتحاد الأوربي

“رغم أنني أعتقد أن الاستقلال هو الخيار الأفضل لاسكتلندا، فهذه ليست نقطة البداية بالنسبة لي في هذه المناقشات. نقطة البداية بالنسبة لي هي حماية مصالح اسكتلندا وحماية علاقاتنا مع الاتحاد الأوربي. لقد كانت الأولوية بالنسبة لنا في البداية هي ضمان وجود وعي على نطاق واسع حول مختلف خيارات أوربا في اسكتلندا خلال الاستفتاء وطموحنا في البقاء داخل الاتحاد الأوربي“، قالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجون.

اسكتلندا لاتستبعد إمكانية انفصالها عن المملكة المتحدة
ستورجن شددت على تكثيف المفاوضات للحفاظ على موقع إدنبرة في السوق الموحدة والدخول في مناقشات فورية مع مؤسسات الاتحاد الأوربي والدول الأعضاء من أجل استكشاف الخيارات الممكنة لحماية موقع اسكتلندا في الاتحاد. الناخبون الإسكتلنديون كانوا قد رفضوا في استفتاء أجري في ألفين وأربعة عشر الاستقلال عن بريطانيا، ولكن بعد الزلزال الذي أحدثه استفتاء خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوربي تغيرت المعادلة، خاصة وأنّ حوالي اثنين وستين في المائة من سكان اسكتلندا صوتوا لصالح البقاء داخل الاتحاد الأوربي.