عاجل

عقب عودته من آخر قمة أوروبية له في العاصمة البلجيكية بروكسل، واجه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أسئلة أعضاء البرلمان البريطاني هذا الأربعاء، بعد ستة أيام على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

كاميرون أعلن أن بلاده ستأخذ الوقت الضروري قبل طلاقها من الاتحاد الأوروبي.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون:” خلال جدول أعمال المادة 50، على عكس ما توقع البعض، لم تكن بريطانيا تتجه نحو الإغلاق والقيام بهذا الإجراء فورا. في حين دعت واحدة أو اثنين من الأصوات لذلك. غالبية زملائي الأوروبيين يعتقدون أن الأمر يستغرق وقتا طويلا للحصول على ذلك الحق وقالوا أيضا إنه لاتوجد مفاوضات دون سابق إنذار، ولكن لا أعتقد أن ذلك سيمنع رئيس الوزراء البريطاني الجديد من القيام بمناقشات مع الشركاء والمؤسسات الأوروبية.”

وصوت نواب حزب العمال يوم الثلاثاء بحجب الثقة عن كوربين بأغلبية 172 مقابل 40 صوتا معارضا لكن كوربين رفض الاستقالة.

رئيس حزب العمال المعارض جيريمي كوربين:“اليوم لدينا واجب لإعادة تشكيل وإعادة بناء اقتصاد لمستقبلنا، الاقتصاد الذي يحمي الحقوق الاجتماعية، والعمل، لتقديم بلد مزدهر لجميع المواطنين، وحث رئيس الوزراء ومن سيخلفه لوضع خطة واضحة للاستثمار الاقتصادي.”

كاميرون دعا زعيم حزب العمال المعارض جيريمي كوربين الى الاستقالة أمام نواب برلمان ويستمينستر.

زعيم حزب المحافظين قال لكوربين: “قد يكون لصالح حزبي أن يبقى، لكنه ليس في مصلحة البلاد وأود أن أقول لك، ارحل يا رجل.”