مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

حداد وطني في تركيا إكراماً لضحايا الاعتداء على مطار أتاتورك


تركيا

حداد وطني في تركيا إكراماً لضحايا الاعتداء على مطار أتاتورك

ALL VIEWS

نقرة للبحث

أعلنت تركيا الأربعاءَ يومَ حداد وطني، إكراماً لضحايا الاعتداء الإرهابي الذي نفذه ثلاثة انتحاريين في مطار “أتاتورك” بإسطنبول مساء الثلاثاء.

بيان صادر عن مكتب والي إسطنبول الأربعاء، أفاد بأن عدد قتلى الاعتداء ارتفع إلى 41 شخصاً، 13 منهم أجانب، من بينهم، 5 سعوديين وعراقيين اثنين، بالإضافة إلى مواطنين من الصين والأردن وتونس وأوزبكستان وإيران وأوكرانيا .

عدد المصابين بجروح وصل إلى نحو 240 شخص، بعضهم تلقوا العلاج اللازم، فيما يزال آخرون داخل المستشفى. بيان والي إسطنبول أوضح أنه تم تحديد هويات 37 من القتلى،وتسليم 19 جثمانًا إلى ذويهم.

رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، الذي زار المطار بعد الهجوم، قال إن الأدلة تشير إلى وقوف تنظيم “داعش” وراء الاعتداء، دون إعطاء معلومات حول هويات المهاجمين.

السلطات التركية كانت قد علقت جميع الرحلات الجوية من المطار وإليه، وأخلته كإجراء احترازي. قبل أن يتم الإعلان عن استئناف حركة الملاحة الجوية جزئياً عند الثالثة فجراً بالتوقيت المحلي. فيما يتابع المحققون الأتراك فحص مقاطع فيديو وإفادات شهود لكشف ملابسات الهجوم.

هذا الهجوم على ثالث أكثر مطارات أوروبا ازدحاماً، يعد أكثر الهجمات التي طالت تركيا دمويةً هذا العام.


حملة تضامن مع تركيا جرت على مواقع التواصل الاجتماعي، شارك فيها فنانون ورياضيون وشخصيات عامة.

ALL VIEWS

نقرة للبحث

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

تركيا

مكالمة هاتفية بين بوتين وإردوغان تنهي الخلاف وتطبع العلاقات الثنائية بينهما