عاجل

يبدو قطاع السياحة التركي، المثقل أصلا بتبعات الاعتداءات المتكررة في البلاد، مهددا بالإنهيار الكامل هذا العام خصوصا بعد الاعتداءات الإنتحارية التي استهدفت مطار أتاتورك الدولي في اسطنبول.

سائح من أمريكا:

أشعر بالأسف لما يحدث في تركيا. الجميع الذين عرفناهم هنا كانوا طيبين وجيدين، اعتقد أن ماحدث سيكون مدمرا للاقتصاد والسياحة “.

سائح من هونغ كونغ:

“ لقد صدمنا لما حدث لكن عموما، ذلك لن يؤثر على عطلتنا هنا ، لأننا تجولنا وسط المدينة ووجدنا الكثير من عناصر الأمن وهو ما يجلعنا أكثر ثقة “.

وأدت الهجمات التي استهدفت انقره واسطنبول خلال الأشهر الأخيرة ، إلى ابعاد السياح الذين سجل توافدهم أدنى مستوياته في البلد منذ 22 عاما.

الهجمات الإرهابية قوضت قطاعا شكل أحد أهم موارد العملات الأجنبية للاقتصاد التركي، بمعدل حوالى 30 مليار يورو سنويا.