عاجل

تقرأ الآن:

هل السموم الموجودة في الغذاء ومستحضرات التجميل هي التي ستقتلنا؟


انسايدر

هل السموم الموجودة في الغذاء ومستحضرات التجميل هي التي ستقتلنا؟

*هل هناك خطر من استخدم مبيدات الأعشاب، والجلوس في حدائق تعرضت لها ؟ وماذا عن مستحضرات التجميل اليومية، التي تحتوي على المواد الكيميائية الحافظة ؟ التفاصيل في هذا العدد من برنامج انسايدرز.”

تزرعون الفواكه والخضر في حدائقكم ، أو تجلسون في الحدائق العامة لاحتساء كأس … لا مفر من التعرض للمبيدات الحاوية على الغليفوسات، مبيدات الأعشاب الضارة الأكثر شيوعا في أوروبا. المشكلة هي أن بعض العلماء يقولون إنها قد تسبب السرطان، بينما آخرون يرفضون هذا الاحتمال تماما.
بعد سنوات من الجدل حول الاستمرار بالسماح باستخدام مادة الغليفوسات أو حظرها،في التاسع والعشرين من حزيران/ يونيو، المفوضية الأوروبية قررت تأجيل القرار لغاية نهاية عام 2017، تقول ستكون هناك اختبارات أخرى.

لذا، هناك استفسارات حول هذا الموضوع.
لمعرفة المزيد، هانز فون دير بريلي توجه إلى ألمانيا التي تستخدم كثيراً مبيدات الأعشاب التي تحتوي على الغليفوسات.

وماذا عن مستحضرات التجميل، تباع في الصيدليات أو في الأسواق الكبيرة، عدد كبير جدا من مستحضرات التجميل تحتوي على المواد الكيميائية أو الحافظة المسببة للحساسية والتي قد تكون خطرة، خاصة بالنسبة للنساء الحوامل والصغار.
بعض الأطباء يتحدثون حتى عن مخاطر الإصابة بالسرطان.
مؤخراً، المنظمة الفرنسية لحماية المستهلك وجدت أن نحو 300 مستحضر من مستحضرات التجميل تحتوي على مواد كيميائية قد تشكل خطورة على الكبد وتؤثر على الهرمونات. الأسوأ، هو أنها يمكن ان تكون موجودة في المنتجات الخاصة بالأطفال.

هل علينا أن نقلق؟ لماذا يستمر الصناعيون باستخدام هذه المواد؟ للحصول على إجابات، سيرج رومبي توجه الى فرنسا.

واخيراً هل مبيد الغليفوسات خطر حقاً أم لا؟ للإجابة على السؤال، التقينا بالعالم كورت سترايف الذي يعمل في الوكالة الدولية لبحوث السرطان في ليون.

اختيار المحرر

المقال المقبل
سموم كيميائية في مستحضرات التجميل

انسايدر

سموم كيميائية في مستحضرات التجميل