عاجل

قتل 26 شخصا منهم عشرون مدنيا وستة مهاجمين خلال عملية احتجاز الرهائن تبناها تنظيم داعش واستهدفت مطعما يقع في الحي الدبلوماسي في عاصمة بنغلاداش دكا .

وكانت قوات الأمن عندما أنهت عملية الإحتجاز أفادت أنها تمكنت من إخراج 13 شخصا سالمين من بينهم أجانب وقتلت ستة من المهاجمين.

وشهدت عملية الإختطاف تبادل نار بين المحتجزين وقوات الشرطة ما أدى إلى مقتل ضابطين على الأقل وجرح أخرين.

وكان تنظيم الدولة الإسلامية الذي أعلن مسؤوليته عن الحادث أفاد من جهته أن أكثر من عشرين شخصا قتلوا في هذا الهجوم والذي استهدف مطعما يرتاده الأجانب. ويقول المشرف على المطعم ريزا سيمون متحدثا عن المهاجمين :“كان عمرهم يبلغ 28 عاما على أكثر تقدير، ولقد رأيتهم من بعيد، وكانوا غير منظمين، تمكنت من رؤية شخصين بصورة جيدة، ولم يكونوا ملتحين.” وكان تنظيما داعش والقاعدة قد تبنيا هجمات مسلحة في البلاد إلى أن الحكومة البنغالية تنفي ضلوع جماعات أجنية متطرفة، وتحمل المسؤولية لجماعتي أنصار الإسلام و جماعة المجاهدين المحليتين.