عاجل

بغداد : ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير حي الكرادة إلى أكثر من 200 قتيل

ارتفع عدد ضحايا التفجير الانتحاري الذي ضرب، فجر الأحد، حي الكرادة التجاري في بغداد، إلى أكثر من مئتي قتيل. التفجير الذي تبناه تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية يعد أسوأ الاعتداءات في العراق هذا العام.

تقرأ الآن:

بغداد : ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير حي الكرادة إلى أكثر من 200 قتيل

حجم النص Aa Aa

ارتفع عدد ضحايا التفجير الانتحاري الذي ضرب، فجر الأحد، حي الكرادة التجاري في بغداد، إلى أكثر من مئتي قتيل، ونحو مئتي جريح بحسب مسؤولين عراقيين. التفجير الذي تبناه تنظيم مايسمى بالدولة الإسلامية، يعد أكثر الاعتداءات التي طالت العراق دموية، هذا العام.

من مكان الانفجار، قال أحد السكان : “لسوء الحظ الكارثة وقعت في ليلة القدر. لا أعرف ما الذي يمكن قوله. إنها مأساة. إنه فعل قبيح. سنحتفل بعيد الفطر بحزن.”

شاحنة ملغمة استهدفت حي الكرادة بينما كان يعج بالمتسوقين خلال فترة السحور قبيل عيد الفطر. النيران التي نتجت عن الانفجار حاصرت شبان داخل المحال التجارية، ونجا قسم منهم، في حين قتل آخرون.

وبعد نحو ساعة انفجرت سيارة أخرى شمال بغداد وأسفرت عن سقوط عدة أشخاص بين قتيل وجريح. التفجيران تسببا بتفاقم الغضب الشعبي من السلطات العراقية لعجزها عن حماية المدنيين من الهجمات المتوالية التي تضرب بغداد.

قال مواطن من حي الكرادة : “معظم الناس في هذا المبنى كانوا في العشرينيات من العمر. وقد جرح نحو ثلاثمئة شخص. أعضاء الحكومة يجلسون على الكراسي، ولايفعلون شيئاً لتعزيز الأمن.”

العراق أعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام تكريماً لأرواح الضحايا. وأمر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بإجراء تعديلات في التدابير الأمنية.

هجمات تنظيم داعش تفاقمت في الأسابيع الأخيرة، بعد الهزائم التي مني بها، وكان آخرها إخراجه من مدينة الفلوجة.