عاجل

أعلنت الرئاسة المجرية بناء على قرار من الحكومة تنظيم استفتاء في الثاني من أكتوبر المقبل في البلاد حول الخطة الأوروبية لتوزيع
اللاجئين في دول الاتحاد الأوروبي.

ويعارض رئيس الوزراء فكتور أوربان خطة توزيع اللاجئين في دول الاتحاد الأوروبي، حيث قال في وقت سابق إن “تطبيق توزيع اللاجئين على دول الاتحاد بنظام الحصص، سيعيد تشكيل التكوين العرقي والثقافي والديني لأوروبا“، مضيفا أن حكومة بلاده ترى أنه ليس من صلاحية أي هيئة أوروبية اتخاذ مثل هذا القرار.

محللة سياسية تقول:

“ بعد البريكسيت مباشرة، توصلت الحكومة المجرية إلى إحدى الخلاصات المهمة التي مفادها أنه يجب الاستماع إلى صوت الشعب، لذلك تمت الإشارة بالفعل إلى إجراء استفتاء في المجر. ماترغب الحكومة في القيام به هو استخدام نتيجة التصويت كورقة قوة خلال المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي بالقول إن هذا ما يرغب به الشعب المجري “.

وصوتت حكومة أوربان ضد الخطة الأوروبية في سبتمبر الماضي لتوزيع 160 ألف مهاجر على الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ضمن نظام حصص، إلا أنه تمت الموافقة على النظام رغم ذلك.

وفي ديسمبر انضمت المجر إلى سلوفاكيا في التقدم بشكوى قانونية ضد الخطة التي تقضي باستقبال المجر ل 2300 طالب لجوء.

مراسلة يورونيوز تقول:

في الحملة الانتخابية التي بدأت اليوم بشكل رسمي،سينادي فريق اليمين المتطرف الناخبين للتصويت بقول لا لبروكسل، أما أحزاب اليسار فبدأت حملتها من أجل أن تربح نعم في الاستفتاء “.