مشاهدينا الكرام

إبتداء من الحادي والثلاثين من مارس آذار، قناة يورونيوز تتغير. إدراكا منّا لأهمية وسائل التكنولوجيا الحديثة، قررنا الاستثمار أكثر في موقعنا الالكتروني وتطبيقات الموبايل ووسائل التواصل الاجتماعي. هدفنا أن نقدم لكم مزيدا من الأخبار والمواضيع التي تهمّكم بطريقة أسرع. نضع تحت تصرّفكم كل ما تودّون معرفته ومتى تشاؤون. وفي إطار التغيير الذي ستشهده قناة يورونيوز، نحيطكم علما بأن البثّ على التلفزيون باللغة العربية سيتوقف. نشكركم على ثقتكم ونرجو أن ترافقونا في المرحلة المقبلة من مشروعنا الإعلامي. بإمكانكم التواصل معنا عبر موقعنا الالكتروني http://arabic.euronews.com/contact أوعبر الفايسبوك

يورونيوز، كل وجهات النظر

Logo devices

عاجل

تقرأ الآن:

مصرف انكلترا: وحده في مواجهة ازمة الخروج من الاتحاد الاوروبي


بزنس لاين،

مصرف انكلترا: وحده في مواجهة ازمة الخروج من الاتحاد الاوروبي

مر اكثر من اسبوع على تصويت المملكة المتحدة لصالح الخروج من الاتحاد الاوروبي.

النواب الاوروبيون في بروكسيل يتساءلون عما سيقومون به تجاه هذا العضو الذي لم يعد يريد البقاء معهم. وفي لندن خرجت تساؤلات مماثلة. رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون توجه للاتحاد وعلى ما يبدو كانت آخر قمة يشارك فيها وبالتأكيد الاصعب بالنسبة اليه.

معسكر الخروج له اسباب كثيرة للاحتفال بفوزه لكن بدلاً من ذلك تنحى قائده عن العمل السياسي.

مقارنة مع الازمة السياسية، اولى الهزات الارتدادية الاقتصادية لم تكن سيئة. لقد تمكن البريطانيون من النجاة في المرحلة الاولى، مؤشر فايننشال تايمز تمكن من استعادة ما خسره بعد نتيجة الاستفتاء.

فماذا حدث؟ ومن علينا ان نشكر؟

المستثمرون الكبار قلقون من عدم اليقين اما سياسو المملكة فلم يقوموا بأية خطوة لتهدئة عالم المال.

اذاً من عليه ان يقوم بهذه التهدئة؟ هنالك شخص واحد مسؤول عن السياسة النقدية البريطانية. إنه حاكم مصرف انكلترا مارك كارني تحدث في الوقت المناسب.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

بزنس لاين،

بيزنس لاين: البريكسيت وآثاره على الواقع الاقتصادي في كل من اسكتلندا وأيرلندا الشمالية