عاجل

تقرأ الآن:

لقاء فرنسا-ألمانيا: متعة اللعب وشعور الانتقام


the corner

لقاء فرنسا-ألمانيا: متعة اللعب وشعور الانتقام

باولا فيلابلانا:

أهلا بكم، فرنسا وألمانيا تتواجهان في مرسيليا للصعود إلى الدور النهائي الذي سيلعب في باريس. تنضم إلينا كاتارينا رابيون وفانسون مينار. نبدأ مع البلد المضيف، فانسون ، ما هو الشعور العام هنا في فرنسا مع منتخب بلادكم في هذه المرحلة نحو النهائي؟

فانسون مينار:
نعم، فرنسا تحلم بالتتويج على أرضها بعد بطولة الأمم الأوربية في أربعة وثمانين وألفين وكذلك ثمانية وتسعين. التوقعات أشارت إلى أنّ الزرق يفوزون ببطولة الأمم الأوربية كل ست عشرة سنة: في أربعة وثمانين، ثمّ في ألفين، ولما لا في ألفين وستة عشر؟ بكلّ موضوعية أثبت المنتخب الفرنسي قوته بعد الانتصارات التي افتكها في الدقائق الأخيرة أمام رومانيا وألبانيا، تعادل سلبي أمام سويسرا، شوط ثان حماسي ضد أيرلندا في الدور ثمن النهائي وعرض رائع أمام أيسلندا في الربع النهائي، لكن أول اختبار حقيقي هو المباراة ضد المنتخب الألماني، الذي يمثل “تقليديا” صعوبة كبيرة بالنسبة لفرنسا…

باولا فيلابلانا:
فرنسا ستلعب ضدّ ألمانيا، بطلة العالم. هناك تغيير طفيف على مستوى الفريق الذي شارك في مونديال البرازيل؟ ماذا تنتظرون من منتخبكم….

كاتارينا رابيون:
أتوقع مباراة مثيرة لأن هناك بعض التغييرات في فريقنا. هناك الكثير من المتشائمين في ألمانيا ولكن المدرب يوغي لوف يبدو هادئا. ثلاثة لاعبين أساسيين لن يكونوا على أرض الملعب: خضيرة، غوميز وهاملز. لوف مضطر لإيجاد حلول لهذه المواقع الرئيسية إنه لغز معقد. السؤال الكبير هو هل سيدخل امري كان أو جوليان فيغل في مباراة الدور قبل النهائي هذه. نتوقع أيضا تسليط الضوء على مولر، لاعبنا الرائد الذي لم يسجل بعد في هذه البطولة. ولكن التوقعات في صالحنا: منذ العام ثمانية وخمسين لم تفز فرنسا على ألمانيا في كأس العالم ولا في اليورو.

باولا فيلابلانا:
في بطولة اليورو هذه، فرنسا سجلت أكبر عدد من الأهداف وألمانيا تلقت العدد الأقل منها، هل هو الهجوم ضدّ الدفاع؟

فانسون مينار:
قبل البطولة، طرحنا الكثير من الأسئلة مع عدم اختيار بنزيمة الذي كان المهاجم رقم واحد في ذهن ديشان وتمّ اسبعاده بسبب دوره في قضية شريط فالبوبوينا الجنسي. وفي الأخيرا يبدو أنّ أوليفييه جيرو يقوم بدوره على أكمل وجه كمهاجم. إنه يلعب كثيرا كمحوري مع زملائه، ويفتح الجبهات التي يستفيد منها غريزمان، الذي تقبّل هزيمته في نهائي دوري أبطال أوربا مع أتلتيكو، وباييه، الذي برع أيضا في الكرات الثابتة. الثلاثة يكمّلون بعضهم البعض وقد سجلوا عشرة أهداف من بين الأحد عشر هدفا التي سجلها المنتخب الفرنسي.

كاتارينا رابيون:
من دون أي شك لدينا أفضل حارس مرمى في العالم، ويمكننا الاعتماد عليه، رأينا ذلك خلال ضربات الجزاء ضدّ إيطاليا. مانويل نوير مستوى عال. خلال خمسمائة وسبع وعشرين دقيقة لم يسمح بدخول هدف في شباكه خلال بطولة اليورو هذه، إنه رقم قياسي لحارس المرمى الألماني في بطولة كبرى. ولكن نصف النهائي هذا صعب بالنسبة إليه مع جيرو وغريزمان الذين نجحا في هز شباك نوير في دوري أبطال أوربا. بالإضافة إلى إيقاف المدافع ماتس هوملز، وربما سيحلّ محله هاودز وعلينا أن نأمل أن يحافظ جيروم بواتينغ على بقائه في المباراة دون ارتكاب أي خطأ سخيف باليد.

باولا فيلابلانا:
هل من نتيجة حول المباراة؟

فانسون مينار:
هذه المباراة لن تكون سهلة، لكنني أتوقع فوز فرنسا بهدفين لهدف من توقيع جيرو وماتويدي..

كاتارينا رابيون
لديكم فرصة الاستضافة ولكننا أبطال العالم، لذلك أتكهن فوزنا بهدفين نظيفين. حظ سعيد.

باولا فيلابلانا:
شكرا لكما وحظ سعيد….

the corner

البرتغال يحجز مكانه في نهائي اليورو 2016