عاجل

تقرأ الآن:

تصنيف مطعم “اوستيريا فرانشيسكانا” الإيطالي كأفضل مطعم للعام 2016


Cult

تصنيف مطعم “اوستيريا فرانشيسكانا” الإيطالي كأفضل مطعم للعام 2016

In partnership with

مطعم “اوستيريا فرانشيسكانا”، الذي يديره رئيس الطهاة ماسيمو بوتورا في مدينة مودينا الايطالية، صنف كافضل مطعم للعام 2016 من ضمن قائمة تضم أفضل خمسين مطعما في العالم حسب تصنيف مجلة “Restaurant” البريطانية.
ماسيمو بوتورا، استطاع أن يضفي لمسة سحرية على الأطباق الإيطالية التقليدية، ليحولها إلى تحفة فنية تجمع بين المذاق المميز والشكل المبتكر.

يقول ماسيمو بوتورا، رئيس الطهاة في مطعم “اوستيريا فرانشيسكانا” :“ما نقوم به كل يوم في أوستريا، هو وضع كل شغفي بل شغفنا في الأكل، هذا الشغف هو نتيجة لتفكيرنا المعاصر والتراث الكبير الذي نحمله بداخلنا.”

مطعم “اوستيريا فرانشيسكانا“، اشتهر بطبق اسمه
“خمسة عصورمن بارميجيانو ريجيانو“، لأنه يقدم هذا الجبن الإيطالي الرفيع في خمسة أشكال وخمسة مذاقات مختلفة، اعتماد على خمس درجات حرارة مختلفة.

يضيف ماسيمو بوتورا، رئيس الطهاة في مطعم “اوستيريا فرانشيسكانا:“عندما خلقنا خمسة أعمار مختلفة للبارميجيانو ريجيانو، من خلال خمسة مذاقات مختلفة وخمس درجات حرارة مختلفة، أردنا أن نفسر للناس برؤية فنية، مرور الزمن ببطىء شديد في منطقة إميليا رومانيا ، لتشعر انك تمر من عمر الرابعة العشرين إلى الثلاثين ثم إلى السادسة والثلاثين ثم الأربعين ثم الخمسين، تشعر أن تمر بهذه الفترات العمرية ببطىء.”

ككل الإيطاليين، يعشق بوتوا أطباق المعجنات، التي تذكره باللقاءات العائلية حول طاولة الطعام.

الطباخ المبدع، ابتكر طبق لازانيا أطلق عليه “الجزء المقرمش من اللازانيا“، ووراء هذه التسمية قصة نعرفها على لسانه.

يقول ماسيمو بوتورا، رئيس الطهاة في مطعم “اوستيريا فرانشيسكانا”: “عندما خلقنا الجزء المقرمش من اللازانيا، انتابتنا مشاعر كثيرة، أردنا أن يأتي الناس من جميع أنحاء العالم لتجربة فرحة الطفل بعد سرقة الجزء المقرمش من اللازانيا، التي تحضرها الجدة لجميع أفراد الأسرة، تعالوا لسرقة الجزء المقرمش.”

بعض المتخصصين في تذوق الأطعمة، أطلقوا على بوتورا لقب “الطباخ الشاعر”.
https://www.theguardian.com/lifeandstyle/2016/jun/17/massimo-bottura-chef-best-restaurant-osteria-francescana
 http://www.foodandwinegazette.com/?p=3250

تقول إليونورا غوزيلا، ناقدة في مجال المطاعم:
“في الواقع، انتصار أوستيريا فرانشيسكانا وماسيمو بوتورا، يبين أن المطبخ الإيطالي يمكنه أن يكون مطبخا عالميا، صالحا لكل الأذواق، فهو مطبخ معاصر وغني وهو أيضا خلاصة، عصور مختلفة من تاريخ فن الأكل كما أنه يجمع بين التقاليد الشعبية والحداثة”

لزيارة مطعم “اوستيريا فرانشيسكانا” والتمتع بمأكولاته المبتكرة مثل تورتة الليمون هذه، عليك الحجز قبل ثلاثة أشهر على الأقل.

اختيار المحرر

المقال المقبل

Cult

دار الأزياء فندي: تسعون عاما من النجاح في عالم الموضة