عاجل

بريطانيا: تيريزا ماي المرشحة الوحيدة لمنصب رئيس الوزراء بعد انسحاب أندريا ليدسوم

بعد انسحاب أندريا ليدسوم من سباق رئاسة حزب المحافظين، أصبحت تيريزا ماي وزيرة الداخلية البريطانية المرشحة الوحيدة المتبقية على ساحة السباق على منصب يؤمن لصاحبه رئاسة الوزراء بعد استقالة ديفيد كاميرون.

تقرأ الآن:

بريطانيا: تيريزا ماي المرشحة الوحيدة لمنصب رئيس الوزراء بعد انسحاب أندريا ليدسوم

حجم النص Aa Aa

وزيرة الطاقة البريطانية أندريا ليدسوم تنسحب من سباق رئاسة حزب المحافظين البريطاني، فاسحة المجال أمام وزيرة الداخلية تيريزا ماي. المنافسة كانت قد انحسرت بين ماي وليدسوم بعد حصولهما على أكبر عدد من الأصوات في تصويت نظمه النواب المحافظون الخميس الماضي، لحسم هوية المرشحين النهائيين لخلافة رئيس الوزراء المستقيل ديفيد كاميرون على رأس الحكومة البريطانية.

“تيريزا ماي حصلت على أكثر من ستين في المائة من دعم أعضاء الحزب في البرلمان. ولقد أكدت أنها في وضع مثالي لتنفيذ خروج بريطانيا من الاتحاد في أفضل الظروف الممكنة للشعب البريطاني، لقد وعدت بأنها ستقوم بذلك“، قالت أندريا ليندسوم.

رئاسة حزب المحافظين البريطاني تعني رئاسة الوزراء وبناء على انسحاب ليدسوم ربما ستكون تيريزا ماي ثاني امرأة تتولى رئاسة الوزراء في بريطانيا بعد مارغرت تاتشر، التي لُقبّت بالسيدة الحديدية. وحصلت ماي على مائة وتسعة وتسعين صوتا من أصوات نواب البرلمان الثلاثمائة وتسعة وعشرين، فيما حصلت ليدسوم على أربعة وثمانين صوتا، بحسب ما أفاد مسؤول في الحزب، مايعني خروج وزير العدل مايكل غوف من السباق.

“الخروج يعني الخروج، وسنمضي قدما لإنجاح ذلك. لن تكون هناك محاولات للبقاء داخل الاتحاد الأوربي. لن تكون هناك أيّ محاولات للعودة إلى الاتحاد من الباب الخلفي، لن يكون هناك استفتاء ثان. البلاد صوتت لمغادرة الاتحاد الأوربي وكرئيسة للوزراء سوف أضمن لكم أننا سنغادر الاتحاد الأوربي“، قالت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي.

وزيرة الطاقة أندريا ليدسوم كانت قد اعتذرت لماي بعد تصريحات قالت فيها إن كونها أما يجعلها مناسبة أكثر لشغل منصب رئاسة الوزراء، وفي بيان لها نشر هذا الإثنين قالت ليدسوم إنها وصلت إلى قناعة بأنها لا تمتلك الدعم الكافي من نواب الحزب لتشكيل حكومة قوية وقادرة على قيادة البلاد خلال فترة الانفصال عن الاتحاد الأوربي.