عاجل

تقرأ الآن:

اليابان: إرتفاع أسهم "نينتندو" بدعم مبيعات "البوكميون"


شركات

اليابان: إرتفاع أسهم "نينتندو" بدعم مبيعات "البوكميون"

شركة نينتندو اليابانية للألعاب تحقق أرباحا هائلة بفضل لعبة يوكيمون غو التي أثارت هوس العالم، إذ زادت قيمة الشركة بسبعة مليارات ونصف المليار دولار فى يومين، كما ارتفعت أسهمها بشكل كبير بعد الإقبال التاريخي على تحميل اللعبة من ملايين المستخدمين فى جميع أنحاء العالم، إذ قفز سهم نينتندو أكثر من الربع، إلى أعلى مستوى له منذ نوفمبر الماضي.

“إنها لعبة ممتعة وسهلة ويمكن للجميع فهمها. حتى الأشخاص الذين لم يسبق لهم في حياتهم وأن لعبوا ببطاقات بوكيمون أو بفيديوهاته سيجدونها ممتعة. يمكنني أن ألعبها في أي مكان وحتى في بيتي“، قال أحد الشبان، أما صديقته فأضافت: “نعم، الكثير من أصدقائي لم يسبق لهم وأن لعبوا ببوكيمون، وهم الآن مهووسون بالتطبيق”.

وعلى ما يبدو فقد أصبحت بوكيمون غو لعبة شعبية للغاية منذ إطلاقها خلال بضعة أيام فقط، إذ يستخدمها مالكو الهواتف الذكية لمدة ثلاث وأربعين دقيقة يوميا، أكثر من إنستغرام وواتس آب. زادت قيمة نينتندو بشكل كبير على الرغم من امتلاكها للثلث فقط من شركة بوكيمون وتم تطوير اللعبة نفسها من قبل شركة “نيانتيك“، المملوكة لغوغل، لكن يرتبط دائما اسم نينتندو بشخصيات مثل ماريو وبلباسور والبوكيمون.

“إنها تحدّد لي بأنّ هناك بوكيمون موجود بالقرب من هنا، ربما هو بوكيمون نادر ليس لي مثله…لقد أدرجت جميع البوكيمونات تقريبا هنا..”

شخصيات بوكيمون الكرتونية الشهيرة تعود إذا للظهور من جديد في لعبة متطورة تعتمد على تقنية الواقع الافتراضي وتتمحور فكرتها حول ملاحقة البوكيمونات التي تظهر على شاشة الهاتف الذكي، واصطيادها في أماكن حقيقية حول العالم عبر استخدام خاصية نظام التموضع العالمي جي بي أس. اللعبة حققت نجاحا كبيرا في الولايات المتحدة الأميركية، حيث تصدرت قائمة الألعاب الأكثر تحميلا في متجر تطبيقات أبل.

لكل خبر أساليب عدة لمعالجته: اكتشف وجهات نظر صحفيي يورونيوز العاملين ضمن الفريق الواحد، كل منهم عبر عنها بأسلوبه وبلغته الأم.

المقال المقبل

شركات

وزارة الدفاع البريطانية توقع اتفاقا للاستثمار مع بوينغ