عاجل

قالت شركة “أوبر” إنها سوف تعلق عملياتها في المجر، بسبب التشريعات الحكومية التي تجعل عملها في البلاد أمرا مستحيلا.

المدير الجهوي ليوبر في اوروبا الوسطى، روب كاظم :

هذا قرار خاص ، لم نمنع، لكن اصبح من المستحيل على شركائنا مواصلة العمل في هذه الظروف. وللأسف لقد تم دفعنا الى تعليق عملياتنا”.

وكان البرلمان المجري قد مرر في شهر يونيو/حزيران الماضي تشريعات تهدف للحد من نشاط شركة “أوبر” في البلاد، بعد أشهر من احتجاجات سائقي سيارات الأجرة.

سائق أجرة :

أنا سعيد بذلك، لقد أخذوا المال ولقمة عيش إبني حينما كانوا يتعاملون بأسعار منخفضة جدا وبطريقة غير قانونية ، من غير العجيب ان يصلوا إلى ما وصلوا إليه “.

مختص يقول:

لقد تم اغتنام الفرصة من الجميع لتطوير هذا الابتكار، قواعد التطور مع التطبيق ، كما تطورت ذهنية السائقين والركاب واذا كنا نريد العودة بعد سنوات سنلاحظ أن الوضع سيكون مختلفا أيضا لأن الأمور تتغير بسرعة “.

مراسلة يورونيوز :

“ لكون العدد الكبير من المسافرين الذين يستقلون أوبر في بودابست هم من الأجانب، يطرح سؤال حول مدى تأثير هذا على السياحة “.