عاجل

فسيفساء رومانية نادرة عثر عليها يوم الخميس في لارنكا عند الساحل القبرصي وذلك خلال اعمال اصلاح وتوسيع شبكة المجاري الصحية للمدينة.

هذه الفسيفساء بلغ طولها اربعة امتار نصف المتر وعرضها تسعة عشر متراً. ما تزال بحالة جيدة وتمثل انجازات هرقل.

حسب رئيسة قسم الآثار مارينا ليرونيميديس فإن هذه القطعة الاثرية تبدو وكأنها جزء من مجمع حمامات ولها خمسة اقسام.

وزير النقل والاتصالات والعمل ماريوس ديميترياديس قال إن اللوحة ستنقل الى جناح خاص في متحف لارنكا.

الرومان كانوا قد وصلوا الى قبرص في القرن الحادي والثلاثين قبل الميلاد واستمروا فيها حتى القرن الرابع قبل الميلاد.