عاجل

أربعة من عناصر الشرطة الكينية قتلهم شخص في مركز كابانغوريا غربي البلاد عندما انتزع سلاحا من أحد الحراس، وكان موقوفا هناك، حيث يشتبه بأنه يقوم بانتداب مقاتلين في صفوف مجموعة الشباب الصومالية

وقد تمكنت فرقة أمنية مختصة في وقت لاحق من قتل المهاجم بعد احتجازه رهائن. وبحسب مسؤولين فإن المحتجزين خرجوا سالمين إثر عملية

وكانت حركة الشباب شنت سلسة هجمات ضد كينيا خلال السنوات الأخيرة معتمدة على انتداب أعضاء لها من السكان المحليين في كينيا. وتقول الحركة إن ان هجماتها تهدف إلى اخراج القوات الكينية من الصومال، حيث تشارك في صلب قوة افريقية لمحاربة مسلحي الحركة المتشددة